فيديو| أصحاب 420 محلاً مقرر إزالتهم بميت غمر: «مصيرنا الشارع»

أصحاب المحلات الصادر بحقهم قرار إزالة
أصحاب المحلات الصادر بحقهم قرار إزالة

حالة من القلق والمصير المجهول، تسيطر على أصحاب 420 محلا تقع على قضبان السكة الحديد بمدينة ميت غمر في محافظة الدقهلية، بعد صدور قرار بالإزالة، حتى يتم بناء سور على بعد 8 أمتار من شريط القطار، دون وجود بديل يحفظ لقمة عيشهم بعد إزالة هذه المحلات التي مكثوا فيها لعشرات السنين.


التقت «بوابة أخبار اليوم» أصحاب المحلات الصادر بحقها قرار الإزالة واستمعت لشكواهم..


يقول «هانى عبادة» المحامي أحد أبناء ميت غمر ومتضامن مع أصحاب المحلات بما يخص الشق القانوني، «المشكلة التى نحن بصددها اليوم، من حيث المنظور الإجتماعي لدينا أكثر من 420 محلا صدر بحقهم قرارات إزالة، تضم أكثر من 2500 أسرة عمل مباشر، وعمالة غير مباشرة، يعملون في كافة الأنشطة، بعضهم صادر لهم تراخيص بمزاولة النشاط، وتقع هذه المحلات على جانبي السكة الحديد.


وتابع «عباده»، كل ما نطالب به تشكيل لجنة لمعرفة الضرر التى تؤثر فيه هذه المحلات على القطار الذي يمر ببطء شديد نظرا لدخوله المحطة، خلف المحلات، مما لا يترتب عليه أي أزمة تتسبب في الإطاحة بهذه المحلات وأصحابها.


وفي ذات السياق قال محمد عبدالله، أحد المتضررين من أصحاب المحلات خلال حديثه معنا: «طالبونا بتقنين الأوضاع ونحن موافقين على ذلك، أو زيادة الإجارات، نحن مع الدولة وليس ضدها، كل ما نتمناه إيجاد حل بديل يحافظ على عملنا ولقمة عيشنا».


و قال نبيل مكاوي، « كل مانريده الرأفة بحالتنا فقط، عندي 5 عيال، و7 شغالين معايا، ما بصحاش يوم من غير ما أروح المحل، حالى يبقي إيه لما أصحي وملقاش محلي أروح فين أنا وعيالي، شوفت الذل والشقى بره مصر عشان أبقى صاحب محل، بدفع ضرائب ومخالفات وكهرباء ومية حتى رسوم النظافة، أنا مش عبء على الدولة، بعد 30 سنة الاقي نفسي في الشارع».
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم