ميريام فارس تعاني من مرض خطير

 المطربة ميريام فارس
المطربة ميريام فارس

بعد أيام من إعلان النجمة اللبنانية إليسا بشجاعة عن إصابتها وتعافيها من مرض سرطان الثدي انتابت حالة من القلق الشديد جمهور النجمة اللبنانية ميريام فارس بعد انتشار تقارير إعلامية لبنانية تشير إلى تدهور وضعها الصحي، وإصابتها بمرض عضال، وسط دعوات لها بالشفاء بعد انتشار خبر إصابتها بمرضٍ "دقيق" وخضوعها للعلاج.

 

حيث أثار عدد من الفنانات اللبنانيات جدلًا واسعًا حول إصابة الفنانة ميريام فارس بمرض سرطان الدم، من خلال تعليقاتهن على حساباتهن بموقع الصور «إنستجرام».

 

 وقال الإعلامي اللبناني إيلي باسيل، إن ملكة المسرح ميريام فارس بوضع صحي حرج، وإنها تحتاج إلى الدعوات والصلوات من الجميع.

 

وأضاف على انستجرام، أن وضع الفنانة إليسا وما مرت به لا يقارن بحالة ميريام الصحية الآن.

 

واعترفت رولا فارس، شقيقة ميريام بحسب برنامج "ترندنج"، على فضائية "إم بي سي 4"، إصابتها بمرض خطير ولكنها لم تفصح عن نوع المرض المصابة به، مؤكدة أن الفنانة تتلقى العلاج، وأضافت أن "فارس تعبانة كتير وتتلقى العلاج".

 

وفي حين تتضارب المعلومات حول تشخيص مرض ميريام فارس الملقبة بـ"ملكة المسرح" وحول حقيقة تلقّيها علاج في إحدى الدول الأوروبية، مثلما تداول البعض عبر شبكة الانترنت، علّقت ميريام فارس جميع نشاطاتها الفنية منذ أكثر من شهرين.


يأتي ذلك وسط تجاهل من قبل مكتبها الإعلامي، حيث ترفض ميريام فارس منذ أكثر من شهرين الكشف عن طبيعة مرضها فيما تستمر في الاعتذارات المتتالية عن الحفلات والأنشطة الفنية.


ومما عزز من افتراضات مرضها هو أن ميريام فارس تنشر صوراً عبر حساباتها على "السوشيال ميديا" من أنشطة قديمة لها، وتفضل عدم نشر صور حديثة


كما أنها نشرت فيديو نفذه لها جمهورها يدعون لها فيه بالشفاء العاجل، دون أن تكشف مما تعاني على وجه التحديد، واكتفت بالتعليق عليه:" أنا كمان اشتقتلكن كتير وان شاء الله بتعافى بسرعة وبشوفكن قريبا"، ولكن قريبا هذه لم تحدث حتى الآن، فهل ستصرح أخيرا ميريام فارس عن حقيقة وضعها الصحي بعد كل تلك الضجة


وكانت ميريام فارس أصدرت أكثر من بيان صحافي في الفترة الأخيرة أعلنت من خلالها اعتذارها عن مجموعة من الحفلات بسبب كونها لا تزال في فترة نقاهة ممتدة، وكان أحدثها بيان صدر في شهر يوليو الماضي اعتذرت من خلاله عن حفلها الذي كان منتظرا في الخامس والعشرين من هذا الشهر في لندن لتستبدلها الجهة المنظمة بشيرين عبد الوهاب.


يذكر ان مريم فارس تحدثت من على فراش المرض عن تعرّضها في عام 2014، لتسمّم غذائي حاد من أحد المطاعم اللبنانية، وعدم إستجابتها للعلاج لمدّة أيام وفي عام 2015، نشرت صورة لعائلة ميريام فارس تحيط بها في المستشفى أقلقت محبّيها بخاصةٍ أنها كانت في الأيام الأخيرة من حملها بجايدن فيما كُشف لاحقاً أنها تعرّضت للتسمّم بسبب الدجاج وهذا ما أدى إلى إصابتها بجرثومة السالمونيلا ودخولها العناية الفائقة.


وقبل حوالي الشهرين، عادت ميريام فارس إلى المستشفى حيث خضعت لعملية جراحيّة أُعلن عنها في بيان ورد فيه " تعرضت ميريام فارس لوعكة صحية واضطرت لإجراء عملية جراحية وأمرها الطبيب بالراحة لمدة 6 أسابيع.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم