حوار| رئيس هيئة الطاقة الجديدة: هذه إجراءات تركيب الألواح الشمسية على المنازل

 رئيس هيئة الطاقة الجديدة يتحدث مع محررة «بوابة أخبار اليوم»
رئيس هيئة الطاقة الجديدة يتحدث مع محررة «بوابة أخبار اليوم»

-«الخياط»: لدينا أكبر محطة طاقة شمسية.. ونخطط لإنشاء محطة توليد كهرباء

 

- تعاون مع أوغندا في «الطاقة» قريبًا.. وهذا المشروع يضعنا على خريطة الاستثمار العالمي

 

منذ النهضة الصناعية والطاقة هي كلمة السر لزيادة الإنتاج، والمصدر الأساسي لنهضة الدول والشعوب، فبدونها لن تملك المصانع القوة للإنتاج وتوفير احتياجات الدولة، ومع زيادة الإقبال عليها والمخاوف من نضوبها، بدأت الدول المتقدمة تتجه إلى كلمة الطاقة المتجددة، والاعتماد على مصادر مثل الشمس والرياح للحصول على احتياجاتها من الطاقة.

 

وكان هذا هو التحدي الذي قررت مصر مواجهته في عصر الرئيس السيسي، وبدأ الاهتمام بالطاقة المتجددة يتضاعف حتى تصل لـ42% من إجمالي إنتاج الطاقة عام 2035.

 

وحاورت «بوابة أخبار اليوم» رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة د.محمد الخياط في كل ما يخص الطاقة الجديدة والمتجددة.

 

بداية.. ما هي خطة هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة لإنتاج الكهرباء؟

الهيئة تخطط لإنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة لتكون نسبتها 20% في عام 2022، و42% في عام 2035 من خلال المشروعات التي تنفذها الهيئة مع القطاع الخاص، واستخدامها على نطاق واسع في مشروعات الري وضخ المياه، إلى جانب رفع جودة المعدات، من خلال استخدام أحدث معامل للاختبارات.

 

ما هي الإجراءات اللازمة لتركيب محطات طاقة شمسية على أسطح المنازل ؟

الإجراءات اللازمة لتركيب محطات طاقة شمسية هي اختيار المواطن إحدى الشركات لتركيب محطة على سطح منزله، ثم يتوجه لشركة توزيع الكهرباء التابع لها لمعرفة هل الشركة مسجلة ومعتمدة لدى الكهرباء أم لا، ومعه عقد الشقة وأخر إيصال كهربائي مدفوع، حيث أنه في حالة تركيب المواطن لمحطة طاقة شمسية من خلال شركة غير مسجلة، لن تشتري شركة الكهرباء والكهرباء المنتجة منه وعدم توصيلها على الشبكة، وذلك كون من ينتج الكهرباء من الطاقة الشمسية يبيعها لشركة الكهرباء، ويتم عمل جدولة لاستهلاكه مقابل إنتاجه وحصوله على الفرق.

 

ماذا عن المشروعات الجديدة للهيئة خلال الفترة المقبلة؟

الهيئة تخطط لإنشاء محطة لتوليد الكهرباء باستخدام الخلايا الشمسية بقدرة 50 ميجاوات بمنطقة الزعفرانة، وتم إعداد دراستي جدوى لإنشاء محطتي توليد كهرباء من الطاقة الشمسية، وقدرة كل منها 50 ميجاوات، وذلك بمنطقتي «الزعفرانة، وكوم أمبو»، وقريبًا سيتم طرح مناقصات لاختيار مقاول المشروع فور الانتهاء من دراسات الجدوى، كما يجرى الإعداد لطرح مناقصة لاختيار مقاول تنفيذ مشروع توليد للكهرباء من الخلايا الشمسية بقدرة 20 ميجاوات بمدينة الغردقة.

 

متى يبدأ العمل بتعريفة التغذية الكهربائية؟

مشروعات تعريفة التغذية التي تم العمل بها منذ عام 2014، كانت تستهدف إقامة 4000 آلاف ميجاوات طاقة شمسية ورياح و300 ميجا وات محطات أعلى أسطح المنازل، وتلقت الهيئة مشروعات فاقت المستهدف لطاقة الرياح بإجمالي 3800 ميجاوات، و10 آلاف و500 ميجاوات طاقة شمسية، من 136 تحالفا دوليا، وهذا مؤشر جيد للاستثمار في الطاقة المتجددة على مستوى العالم، وهو ما يضع مصر على خريطة الاستثمار العالمي في الطاقة المتجددة.

 

ما أهم مشروعات الهيئة التي تخطط للانتهاء منها قبل نهاية 2018؟

هناك عدة مشروعات جارٍ تنفيذها، ومن المقرر الانتهاء منها قبل حلول نهاية العام، منها مشروع أكبر محطة رياح لتوليد الكهرباء بطاقة قدرها 220 ميجاوات، وهو مشروع يقام بالتعاون مع الحكومة اليابانية بجبل الزيت، وإنشاء محطة أخرى بطاقة 120 ميجاوات، بالتعاون مع الحكومة الإسبانية بخليج السويس بمنطقة جبل الزيت «3»، وقد بدأت اختبارات التشغيل بها في أبريل الماضي، أيضا تم الانتهاء من توسعة محطة رياح لتوليد الكهرباء بطاقة قدرها 200 ميجاوات، بالتعاون مع «بنك التعمير الألماني، بنك الاستثمار الأوروبي، المفوضية الأوروبية» بمنطقة جبل الزيت «1»، لتصل قدرتها من إنتاج الكهرباء إلى 240 ميجاوات، إضافة إلى تنفيذ محطة خلايا شمسية بطاقة قدرها 26 ميجاوات بمدينة كوم أمبو.

 

ما الإجراءات اللازمة لتنفيذ مشاريع الطاقات المتجددة حاليا ؟

الإجراءات تتم على مرحلتين، المرحلة الأولى من خلال الحصول على قروض من اتفاقات حكومية بين مصر ودول أخرى، ويتم تخصيصها لتمويل مشاريع الطاقات المتجددة، وبعد انتهاء فترة الضمان للمشروع تتولى الهيئة إدارة المشروع من حيث التشغيل والصيانة مثل «محطتي الزعفرانة وخليج السويس»، أما المرحلة الثانية فتتضمن تنفيذ المشروعات من خلال العروض التنافسية تعاقد الشركة المصرية لنقل الكهرباء مع المستثمرين، وأول مشروع سيتم من خلال هذه الآلية، من خلال تحالف شركة تويوتا مع شركة أوراسكوم المصرية لإنتاج 250 ميجاوات.

 

هل يوجد تعاون مشترك بين أوغندا ومصر في مجال استغلال طاقتي الشمس والرياح؟

نعم.. فقد أنشئت محطة خلايا بقدرة 4 ميجاوات في أوغندا بمنحة مصرية، حيث تتولى الهيئة العربية للتصنيع بتنفيذ المشروع بينما تقوم هيئة الطاقة المتجددة بدور الجهة الاستشارية.

 

ما حجم استثمارات «بنبان»؟

حجم استثمارات «بنبان» 1.5 مليار دولار توفر المحطة 10 آلاف فرصة عمل لأبناء محافظة أسوان كأولوية أولي، ثم باقي المهندسين والفنيين من المحافظات الأخرى وتولد 2000 ميجاوات من الكهرباء.

 

ماذا عن معامل اختبارات السخانات الشمسية والخلايا الفوتوفلطية؟

أنشئ معمل السخانات الشمسية  في يناير 2017، وهو أحد أكبر المعامل في أفريقيا والشرق الأوسط، ويشارك في علامة الجودة العربية «شمسي» للأنظمة الشمسية الحرارية، وكذلك مشروع استخدام أنظمة التسخين الشمسي في القطاع الصناعي بالتعاون مع «UNIDO»، بالإضافة إلى توفير الخدمات الفنية للشركات المحلية العاملة في المجال ومعمل الخلايا الفوتوفولطية تم إنشاءه في يناير 2018 وتظهر أهمية المعمل في ظل انتشار مشروعات توليد الكهرباء بالخلايا الفوتوفولطية بالمباني العامة والخاصة في الآونة الأخيرة والتي تستدعى وجود الخلايا الشمسية مطابقة للمواصفات القياسية العالمية وصدور التعريفة المميزة.

 

كم تبلغ استثمارات هيئة الطاقة خلال العام المالي الجاري ؟

حوالي 2 مليار دولار، وهى استثمار أجنبي مباشر في مشروعات تعريفة التغذية في بنبان، حيث تقوم 32 شركة بتنفيذ أعمال التركيبات الخاصة بمشروعاتها، بقدرة إجمالية قدرها 1465 ميجاوات ومشروعات للهيئة فقط هى محطات رياح لتوليد الكهرباء قدرتها الإجمالية حوالي 1000 ميجاوات، ومحطة شمسية لتوليد الكهرباء بمنطقة «الكريمات» بقدرة إجمالية 140 ميجاوات، و4 محطات شمسية لإنتاج الكهرباء من نظم الخلايا الفوتوفولطية أعلى أسطح مباني الهيئة بإجمالي قدرات 82 ميجاوات، ومحطات مركزية في عدد من المدن النائية بقدرة إجمالية 32.1 ميجاوات، فضلا عن عدد من المحطات في مراحل مختلفة من الإعداد، منها محطة شمسية بقدرة 26 ميجاوات بمدينة كوم أمبو بأسوان، حيث من المتوقع الانتهاء من تنفيذها في ديسمبر 2018، ومحطة شمسية بقدرة 20 ميجاوات بمدينة الغردقة، حيث من المتوقع الانتهاء من تنفيذها في أبريل 2019، وعدد 3 مشروعات شمسية قدرة كل منها 50 ميجاوات، في مرحلة إعداد دراسات الجدوى الفنية والاقتصادية.

 

ماهى مشروعات التعريفة الكهربية ؟

مشروعات التعريفة الكهربائية هي إتاحة الأراضي لـ32 شركة بالأراضي المخصصة لصالح الهيئة بمنطقة «بنبان»،  والمرحلة الثانية من برنامج تعريفة التغذية هي قيام الشركات بالانتهاء من إجراءات الإغلاق المالي المحدد له يوم 7/10/2017 لمشروعات الطاقة الشمسية.

 

ماذا عن القدرات التى سيتم تنفيذها لمشروعات الطاقة الشمسية ؟

إجمالي القدرات التي سيتم تنفيذها لمشروعات الطاقة الشمسية تقدر بحوالي 1465 ميجاوات، وباستثمارات تقدر بحوالي 1.9 مليار دولار، ويتم تمويلها من خلال جهات تمويل دولية ومعظمها من مؤسسة التمويل الدولية بتمويل قدره 653 مليون دولار والبنك الأوروبي للإعمار والتنمية 500 مليون دولار، وتقود مؤسسة التمويل الدولية تحالفا مكونا من 9 بنوك عالمية وهي البنوك التي تستثمر للمرة الأولى في قطاع الطاقة المتجددة بمصر، ويضم التحالف البنكي بنوك «التنمية الأفريقي، الأسيوي للاستثمار، ومن المتوقع الانتهاء من معظم المشروعات في الربع الأول من عام 2020.

 

وبالنسبة لمناطق الصعيد والمناطق المحرومة من الطاقة الشمسية ؟

تم تركيب عدد من المحطات المركزية في عدد من القرى والمناطق المحرومة والصعيد من خلال منحة من الحكومة الإماراتية  تتمثل في محطة مركزية بمدينة سيوة، ومحطة مركزية بمدينة الفرافرة، ومحطة مركزية بمدينة درب الأربعين، ومحطة مركزية بمدينة أبو منقار، ومحطة مركزية بمدينة مرسى علم ومحطة مركزية بمدينة شلاتين، ومحطة مركزية بمدينة أبو رماد، وأخيرًا محطة مركزية بمدينة حلايب.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم