«التضامن»: تم التعامل مع «طفلتي الحلمية» من قبل وإلحاقهما بدار رعاية

أطفال بلامأوى
أطفال بلامأوى

تلقت إدارة برنامج حماية الأطفال بلا مأوى، بوزارة التضامن، بلاغاً عن وجود طفلتين أختين أحدهم 7 سنوات، والأخرى 5 سنوات، من مترددي الإقامة بكوبري القبة بمنطقة مصر الجديدة.

 

على الفور تحرك فريق الشارع،  بوحدة شمال القاهرة التابع للبرنامج، وبعد المعاينة تعرف أعضاء الفريق على الطفلتين، حيث سبق التعامل مع الحالتين من قبل، حيث رصد الفريق وجود الطفلتين في يوم 29/11/2017، وعلى الفور تدخل الفريق لمساعدة "الفتاتان"، وتم التعامل معهم.


وحرص أعضاء الفريق على محاولة دمج الأطفال بأسرهم، ومن خلال زيارة أهل الطفلتين، اتضح أن الأم لديها إعاقة بصرية ومدمنة مخدرات، وتجبر الأطفال على التسول في الشارع والمكوث بالحي لجمع الأموال، والذهاب بها إلى الأم، وشراء المخدر والأكل للأطفال.

 
وسبق الفريق أن التقى "بالجدة أم الأب" والعمة، وتم الاتفاق مع  الأسرة على عدم نزول الأطفال للشارع مرة أخرى، إلا أن ذلك لم ينفذ، ورصد الفريق نزول الأطفال بالشارع، فتم أخذ موافقة العمة والجدة على إيداع الأطفال، إحدى دور الرعاية، وذلك لعدم أمانة الأم وقدرتها على الحفاظ على الأطفال، وكذلك عدم قدرة الجدة المسنة على خدمتهم، وتم الذهاب بهم إلى دار أهل مصر الطيبين، يوم الأربعاء  29/11/2017، وتم مكوثهم بالدار حتى الشهر الماضي.


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم