أول تعليق من أسماء الأسد بعد إصابتها بالسرطان

أسماء الأسد تتلقى العلاج في أحد المستشفيات العسكرية بدمشق، وبجوارها الرئيس بشار الأسد
أسماء الأسد تتلقى العلاج في أحد المستشفيات العسكرية بدمشق، وبجوارها الرئيس بشار الأسد

في أول تعليق لها بعد إعلان إصابتها بمرض سرطان الثدي، قالت زوجة الرئيس السوري، أسماء الأسد إن عزيمتها وثباتها في مواجهة المرض نابعة من عزيمة وثبات الشعب السوري على مدار الأعوام السابقة.

 

وكتبت الأسد في تصريحات صحفية منسوبة لها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "أنا من هذا الشعب الذي علّم العالم الصمود والقوّة ومجابهة الصعاب.. وعزيمتي نابعة من عزيمتكم وثباتكم كلّ السنوات السابقة."

 

 

يأتي ذلك بعد أن المكتب الإعلامي في رئاسة الجمهورية السورية عن إصابة أسماء الأسد بالمرض. ونشرت وكالة الأنباء السورية البيان الذي أكد أن أسماء الأسد بدأت المرحلة الأولية لعلاج ورم خبيث بالثدي.

 

وذكر البيان أنه "بقوة وثقة وإيمان، السيدة أسماء الأسد بدأت المرحلة الأولية لعلاج ورم خبيث بالثدي اكتشف مبكراً"، كما نشرت الوكالة صورة لأسماء وهي تتلقى العلاج في أحد المستشفيات العسكرية بدمشق، ويجلس بجوارها زوجها، الرئيس السوري، بشار الأسد.

 

جدير بالذكر أن أسماء الأسد كانت قد تعرضت لموجة كبيرة من الانتقادات خلال الفترة الماضية بسبب صمتها عما يحدث داخل البلاد، ووفقًا لتقارير إعلامية، دعا عدد من الأحزاب في لندن لتجريد أسماء من جنسيتها البريطانية بسبب موقفها الصامت عما يحدث داخل البلاد.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم