المحرصاوي:«مجلس التعليم الأزهري قبل الجامعي» يواكب التحديات

 رئيس جامعة الأزهر
رئيس جامعة الأزهر

قال الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، إن قرار الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بإنشاء مجلس للتعليم الأزهري قبل الجامعي قرارٌ يواكب التحديات المعاصرة وسيكون له مردود إيجابي على التعليم الأزهري الجامعي، ويخدم العملية التعليمية في الأزهر بشكل عام.

 

وأضاف الدكتور المحرصاوي أن إنشاء هذا المجلس يعكس رؤية فضيلة الإمام الأكبر في أهمية تطوير التعليم الأزهري بشكل مستمر، بما يؤهل طلاب المعاهد الأزهرية لدخول الكليات التي تناسب قدراتهم وطموحاتهم بعد إعدادهم للتعليم الجامعي بشكل يواكب التطورات التي يشهدها العالم حاليًا من ثورة في المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات.

 

وأكد رئيس جامعة الأزهر أن مجلس التعليم الأزهري قبل الجامعي يسهل من مهمة الجامعة في تخريج أجيال قادرة على المساهمة في نهضة الوطن وصناعة المستقبل، ويساعد الطلاب في التحصيل العلمي وتحقيق الاستفادة القصوى من المناهج الجامعية التي تزخر بالعلم النافع المواكب للعصر.

 

كان الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، قد أصدر الثلاثاء الماضي قرارًا بإنشاء مجلس للتعليم الأزهري قبل الجامعي، وذلك في إطار الجهود المبذولة للارتقاء بقطاع المعاهد الأزهرية، وإدارة العملية التعليمية وفقا لأحدث الأساليب العلمية والتربوية، ووضع خطط إستراتيجية متكاملة للنهوض بمختلف جوانبها.

 

ومن المقرر أن يضم المجلس الجديد ممثلين لمختلف الجهات المعنية بإدارة العملية التعليمية، إضافة إلى عدد من المتخصصين والخبراء في تطوير التعليم قبل الجامعي بما يثري عمل المجلس، ويحقق الاستغلال الأمثل لموارد وإمكانيات المعاهد الأزهرية، ويرتقي بمستوى الطلاب العلمي والتربوي، ويشرف على تطوير المناهج التعليمية وتحديثها بشكل دائم.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم