مخاطبة النائب العام لاتخاذ إجراءات ضد مصوري أطفال قُبض عليهم في بورسعيد

النائب العام
النائب العام

خاطب المجلس القومي للطفولة والأمومة، النائب العام لاتخاذ الإجراءات القانونية حيال تصوير وفضح أطفال مقبوض عليهم بتهمة التهريب.

كان أحد الإعلاميين قد صور الأطفال حال عرضهم على جهة التحقيق بقسم شرطة "الميناء" بمحافظة بورسعيد، وهو ما يعد مخالفة لقانون الطفل.

وأوضحت الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة د.عزة العشماوي، أن خط نجدة الطفل 16000 استقبل بلاغًا يحمل الرقم 140607 يفيد بعرض ونشر فيديو لـ 4 أطفال على صفحات التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تم القبض عليهم في واقعة تهريب، وعند عرضهم على جهة التحقيق بقسم الشرطة تم تصويرهم وإجراء حوارات معهم في الواقعة المتهمين بها، وذلك بالمخالفة للاتفاقيات الدولية وقانون الطفل رقم 12 لسنة 1996 والمعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008.

وأشارت " العشماوي" إلى أن المادة "رقم 116 مكرر ب" بالقانون المشار إليه تنص على "يعاقب بغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه ولا تجاوز 50 ألف جنيه كل من نشر أو أذاع بأحد أجهزة الإعلام أي معلومات أو بيانات، أو أي رسوم أو صور تتعلق بهوية الطفل حال عرض أمره على الجهات المعنية بالأطفال المعرضين للخطر أو المخالفين للقانون"، وهذا ما حدث بالفعل في هذه الواقعة.

ووجهت " العشماوي" المجلس بتحويل البلاغ الوارد إلى لجنة الحماية العامة بمحافظة بورسعيد، مشيرة إلى أن محافظ بورسعيد وجه لجنة الحماية باتخاذ الإجراءات اللازمة حيث تم تشكيل لجنة من الدفاع الاجتماعي لبحث حالة الأطفال وتقديم الدعم اللازم لهم، ونجحت اللجنة في إخلاء سبيلهم بعد دفع الغرامة المالية الموقعة.

وأهاب المجلس القومي للطفولة والأمومة بالإعلاميين بضرورة الالتزام بقانون الطفل والذي يحظر تصوير أو استضافة الأطفال المعرضين للخطر أو الأطفال المخالفين للقانون.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم