«أمهات مصر»: في هذه الحالة لن يلجأ الطلاب للدروس الخصوصية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قالت مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم عبير أحمد، إنه إذا استطاعت وزارة التربية والتعليم القضاء على الدروس الخصوصية ومنعها "سيرفع جميع أولياء الأمور لها القبعة".


وأضافت "عبير"، في تصريحات صحفية، أن عددًا كبيرًا من المعلمين بدأوا يروجون لأنفسهم من خلال الدعاية على صفحات وجروبات التواصل الاجتماعي لجذب الطلاب، للحصول على الدروس الخصوصية وشراء "الملازم" الخاصة بمناهج العام الدراسي الجديد لأغلب الصفوف الدراسية.


وأوضحت مؤسس اتحاد أمهات مصر، أن قانون التعليم الجديد يغلظ العقوبات على الدروس الخصوصية ويعتبرها جريمة ولن يسمح بأي شخص داخل النظام أو خارجه أن يعمل بها إلا بتصريح مسبق من جهه الولاية والمسئولية، متسائلة: "متي سيتم إصدار القانون التعليم الجديد والعمل به، خاصة أننا على الأبواب من بدء العام الدراسي الجديد؟"، مطالبة وزارة التعليم ومجلس النواب بسرعة إصدار قانون التعليم الجديد.


ولفتت عبير أحمد، إلى أن الاهتمام بالمناهج الدراسية وإزالة "الحشو" وملائمتها للمدة الزمنية للفصل الدراسي وإعادة دور المدرسة وتوفير حياة كريمة للمعلم حتي لا يلجأ للدروس الخصوصية، يأتي في أولولية الاهتمام قبل منع الدروس الخصوصية، مضيفة: "لازم الطالب يجد كل ما يحتاجه داخل الفصل حتى لا يضطر للحصول على الدروس الخصوصية".


كان نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين د. محمد عمر، أكد أنه سيتم تغليظ العقوبات على الدروس الخصوصية بشكل كبير جدًا وستعتبر جريمة في القانون الجديد للتعليم، لافتا إلى أنه لن يسمح لأي شخص داخل النظام أو خارجه أن يعمل في ذلك الأمر إلا بتصريح مسبق من جههة الولاية والمسئولية، وغير ذلك سيعتبر عمل غير مشروع.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم