وفد من وزارة الكهرباء يزور خط الربط مع السودان

وزير الكهرباء د.محمد شاكر
وزير الكهرباء د.محمد شاكر

زار وفد من الشركة المصرية لنقل الكهرباء، وشركة L & T الهندية المنفذة لمشروع الربط الكهربائى مع السودان، خط الربط من محطة محولات توشكى (2) حتى ميناء أرقين البرى، إنطلاقاً من رؤية القيادة السياسية؛ لتحويل مصر إلى مركز إقليمي للطاقة، فى إطار الاهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لمشروعات الربط الكهربائى، خاصة الربط مع جمهورية السودان الشقيق، لتنفيذ خط الربط الهوائى المزدوج الدائرة توشكى (2) / وادى حلفا جهد 220 ك.ف.

 
وأوضحت وزارة الكهرباء فى بيان لها اليوم الخميس، أن مشروع الربط مع السودان بدأت بالفعل الخطوات التنفيذية لتزويد جمهوية السودان الشقيق بقدرة كهربية تصل إلى حوالى 200-300 ميجاوات كمرحلة أولى، ويبلغ طول الخط حوالى 100 كيلومتر ويتم التنفيذ على مرحلتين بقيمة استثمارية إجمالية تبلغ حوالى 6,7 مليون دولار بمدة تنفيذ تصل إلى حوالى ثلاثة أشهر.   

يأتى هذا فى إطار الاهتمام بتحويل مصر كمركز إقليمى للطاقة، نظراً للموقع الجغرافي الرائع لمصر عند ملتقى القارات الثلاث إفريقيا وآسيا وأوروبا، كما أن مصر دولة عابرة للقارات بسبب موقعها في شمال شرق أفريقيا، ولها أيضا امتداد آسيوي ن كما تشارك مصر بفاعلية في جميع مشروعات الربط الكهربائي الإقليمية حيث ترتبط مصر كهربائياً مع دول الجوار شرقاً وغرباً مع كل من الأردن وليبيا ويتم حالياً إعداد دراسة جدوى  لزيادة سعة خط الربط الكهربائى مع الأردن لتصل إلى 2000-3000 ميجاوات  بدلاً من 450 ميجاوات حالياً وذلك من خلال الربط على الجهد الفائق المستمر HVDC.

وأوضحت وزارة الكهرباء، أنه يتم حالياً المضى قدماً في استكمال مشروع الربط الكهربائي المشترك بين مصر والسعودية، من خلال خطوط للربط الكهربائي بنظام التيار المستمر قدرة 3000 ميجاوات على جهد ± 500 ك.ف والتى يعتبر نموذج مثالى، لمشروعات الربط الكهربائى نظراً لاختلاف ساعات الذورة بين الصباح والمساء فى البلدين والمتوقع بدء تشغيل المرحلة الأولي من المشروع في عام 2021، ونطمح ان تتم خطوات هذا المشروع طبقاً للجدول الزمنى المخطط له، وذلك للانتهاء منه فى الموعد المحدد، وتم توقيع مذكرة تفاهم للربط الكهربائى شمالاً مع قبرص واليونان فى قارة أوروبا، وبذلك تكون مصر مركز محوري للربط الكهربائي بين ثلاث قارات.

وأشار إلي أنه يتم دراسة الربط الكهربائى جنوباً في اتجاه القارة الإفريقية للاستفادة من الإمكانيات الهائلة للطاقة المائية في أفريقيا، وأن الربط الكهربائى بين شمال وجنوب المتوسط سوف يعمل على استيعاب الطاقات الضخمة التى سيتم توليدها من الطاقة النظيفة.

وقام قطاع الكهرباء المصري، بتوقيع مذكرة تفاهم أثناء توقيع اتفاقية تعاون مع المنظمة الدولية لتطوير مشروعات الربط الكهربائي (GEIDCO) للتعاون في عدد من المجالات من بينها إجراء البحوث حول استراتيجية الطاقة فى مصر، وتعزيز تنمية استخدام الطاقات المتجددة وتكامل الشبكات الكهربائية، وكذا التشاور الفنى لتطبيقات الشبكات الذكية، بالإضافة إلى الترويج لمفهوم الربط الكهربائي العالمى.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم