فيديو| «السيسي» ومؤتمرات الشباب.. ضحكة 2018 كانت: «كيكي»

 الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

 

«يُقالُ إن الضحكة الصافية أفضل ما يمكن ارتداؤه وقت الصحبة».. وربما هذه هي الرسالة التي يؤكد عليها الرئيس عبد الفتاح السيسي، بين فينة وأخرى، فدائما ما يكون الرئيس حاضرا بخفة ظله وضحكته المعهودة بالمناسبات المختلفة، خاصة تلك التي يكون الشباب هم أبرز الحضور فيها.

 

هنا وهناك، يستطيع السيسي أن يبعث في نفوس الشباب القرب ومدى حرصه على كسر كافة الحواجز التي قد تكون بين رئيس وشباب وطنه، ودائمًا ما يكون الرئيس حاضرًا بـ«ضحكته»، وكأنها صارت ركنًا أساسيا لأي مناسبة.

 

المؤتمر السادس و«كيكي»

خلال فعاليات المؤتمر الوطني السادس للشباب، كان هناك حضور ملحوظ لخفة ظل الرئيس السيسي، وضحكته المألوفة، وشهدت الجلسات على مدار يومين، العديد من المواقف التي ضجت فيها قاعة جامعة القاهرة بالضحك.

 

ربما كان أخر تلك الضحكات عندما داعب الرئيس السيسي، الشباب المشارك في جلسة اسأل الرئيس، ضمن فعاليات المؤتمر المنعقد بجامعة القاهرة، قائلا: «قاعدين تركبوا العربيات وتعملوا كيكى»، ممازحًا المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية: «يا مهندس طارق زود البنزين ما تقلقش.. إحنا بنعمل كيكي.. طيب يا سيدي اعمل كيكي».

 

 

«بوابة أخبار اليوم»، تستعرض في السطور القادمة، أبرز المواقف التي ظهرت فيها خفة ظل الرئيس السيسي في مؤتمرات الشباب السابقة، والتي دائما كان يتبعها موجة من الضحك من قبل الحضور:

 

المؤتمر الخامس والمعارضة

في 16 مايو من عام 2018، وخلال جلسة «رؤية شبابية لتحليل المشهد السياسي المصري» ضمن فعاليات المؤتمر الوطني الخامس للشباب، داعب الرئيس عبد الفتاح السيسي المشاركين في المؤتمر، خلال تعليقه على أهمية وجود المعارضة بالدولة، قائلا: «مين اللي جاب المعارضة هنا؟».

 

وأكد الرئيس السيسي - خلال الجلسة - أهمية دور المعارضة في مصر، مضيفا: «أهلا وسهلا، أنتوا جزء مننا وإحنا محتاجينكم معانا، والمؤتمر معمول كمنصة لينا كلنا، نتكلم مع بعضنا ونسمع بعضنا ونعرف نتفاهم مع بعض».

 

 

منى محرز «الغطسانة»

وخلال نفس المؤتمر أيضا، وفي جلسة «اسأل الرئيس»، مازح الرئيس عبد الفتاح السيسي، الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة، قائلا: «يا دكتورة أنتي غطسانة فين؟»، لترد: «غطسانة في الحقل مش في حتة تانية ونعمل بخطى ثابتة في مجالي الثروة الداجنة والحيوانية والخير في وجود السيسي هيبقي أحسن والأوضاع بقت أحسن بس المصريين بينسوا لما الأسعار بترخص».

 

 

أخدت أسمائهم

وفي يوم الجمعة 19 يناير من عام 2018، وخلال فعاليات مؤتمر «حكاية وطن» مازح الرئيس عبد الفتاح السيسي مذيعة جلسة «اسأل الرئيس» بعد عرضها للسؤال الأول في الجلسة والموجه من 4 مواطنين.

 

ورد الرئيس موجها حديثه لوزير الداخلية، مازحا: «أنت أخدت أسمائهم ولا إيه؟.. أنا عاوز أغير الجو شوية»

 

 

أنا وزير المرأة

وفي يوم الجمعة 19 يناير من عام 2018، قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الدولة ليست في حاجة إلى وزير لشؤون المرأة. ومازح السيسي، المشاركين في مؤتمر «حكاية وطن»، رداً على سؤال حول إمكانية تعيين وزيراً لشؤون المرأة، قائلا: «أنا وزير المرأة»، موضحا أن تقييمه للمرأة نابع من الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها مصر.

 

وأضاف: «المرأة هي اللي بتأكل وتشرّب، هي اللي بتروح الشغل وترجع تجهز الأكل لعيالها، ولزوجها. لكن أنا كنت بشيل مع أهلي بيتي، وأغسل معاهم الحاجة، أنا بتكلم جد، الرجولة حاجة تانية مش اللي الناس عارفاها».

 

 

وزير الكهرباء معذبنا

وفي 16 مايو من عام 2018، مازح الرئيس عبد الفتاح السيسي، الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، خلال جلسة «رؤية شبابية للدولة المصرية للأربع سنوات القادمة»، ضمن فعاليات المؤتمر الوطني الخامس للشباب.

 

وأضاف الرئيس: «الدكتور شاكر معذبنا كلنا ومعذب وزارة المالية»، لافتا إلى أنه تم إضافة قدرة لشبكة الكهرباء القومية بنسبة 100% خلال أقل من 3 سنوات.

 

 

رئيس الوزراء سيدة
وفي يوم الأربعاء 8 نوفمبر من عام 2017، وخلال جلسة اليوم الرابع من منتدى شباب العالم، والتي جاءت بعنوان «دور المرأة في دوائر صناعة القرار»،  قالت محاورة جلسة الإعلامية إيمان الحصري، إن هناك 4 وزيرات و89 نائبة في البرلمان، وهو أكبر عدد في تاريخ مصر، متسائلة: «هل من المتوقع زيادة عدد المناصب التي تتولاها المرأة الفترة القادمة؟».

 

ورد عليها الرئيس عبد الفتاح السيسي ضاحكًا: «عايزين رئيس وزراء سيدة ولا إيه؟.. مش كده يعني؟»

 

 

الفتاة «المتوترة»

وفي يوم الثلاثاء 25 يوليو من عام 2017، تعرضت إحدى الفتيات المشاركات في مبادرة «تكافل وكرامة» بمحافظة البحيرة لموقف محرج أمام الرئيس عبد الفتاح السيسى في المؤتمر الوطني الرابع للشباب المقام بالإسكندرية، إذ تلعثمت الفتاة خلال شرحها آليات عمل البرنامج في قرى ومدن البحيرة.

 

وقدمت أسماء ناصر بركات، المشتركة في المبادرة، اعتذارها للرئيس السيسي بسبب توترها وتلعثمها في الكلام خلال الشرح، قائلة: «معلش أنا متوترة شوية»، فرد الرئيس عليها ضاحكا: «كل ده متوترة»، فردت الفتاة: «أنا فرحت إني بقيت من المشاركين في المؤتمر عشان أوصل صوتي».

 

 

محدش فيهم عبرني

وفي يوم السبت 10 ديسمبر من عام 2016، تحدث الرئيس عبد الفتاح السيسي، إل المشاركين في جلسة الحوار الشهري، قائلا: «مجموعة الأولاد والبنات اللي استقبلوني محدش فيهم عبرني ولا قالي تعالى ناخد سيلفي».

 

وواصل الرئيس السيسي مزاحه خلال جلسة الحوار الشهري مع الشباب، قائلا: «محدش جه بص عليا ولا شاورلي.. ودهشت جدًا أن البرنامج قدر يعمل فيهم كده، وكأني أنا بتفرج عليهم من وراء جدار غير مرئي».

 

 

أديها الوقت يا أخي

وفي يوم 10 ديسمبر من عام 2016، تدخل الرئيس عبد الفتاح السيسي مدافعًا عن إحدى المشاركات في جلسة الحوار الشهري الأولى للشباب، وتُدعى هبة سامي، في أثناء جلسة مناقشة قضايا التعليم.

 

ففي بداية كلمتها نبهها الإعلامي بالتلفزيون المصري، شريف فؤاد الذي أدار جلسة الحوار، بأنه لا يجب أن تزيد مدة الكلمة عن 5 دقائق، وعندما حاولت الإطالة في عرضها لبعض المقترحات للمساهمة في تطوير نظام التعليم، واستوقفها فؤاد، فتدخل الرئيس السيسي مازحًا: «أديها الوقت يا أخي»، ليرد عليه شريف فؤاد أيضًا ضاحكًا: «ده كسر لكل القواعد».

 

من جانبها، استطردت هبة سامي كلمتها، موجهة حديثها لـ«فؤاد»: «أنا واخدة إذن من سيادة الرئيس وما ينفعش قضية التعليم تتناقش في 10 دقايق»، ليرد الإعلامي بالتلفزيون المصري مازحًا: «ما عنديش خيار تاني».

 

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم