نساء وشيوخ وشباب..

المتابعون لخسوف القمر يرفعون شعار: «لا للخرفات»

أطفال ونساء و شباب يتابعون خسوف القمر
أطفال ونساء و شباب يتابعون خسوف القمر

يتابع بشغف شديد الآن، سكان الأرض، ظاهرة فلكية نادرة، وهي خسوف القمر الدامي، بعد أن حجبت الأرض ضوء الشمس عن سطح القمر، نتيجة لوجودهما على استقامة واحدة.

 

وعندما يكتمل الخسوف الكلي، سيكون هو الأطول على الإطلاق في القرن الحادي والعشرين وسيستمر لمدة 103 دقائق، وسيترافق مع لون أحمر على سطح القمر.

 

وفي هذا السياق، فتح المعهد القومي للبحوث الفلكية و الجيوفيزيقية أبوابه أمام الجميع، لرصد ومشاهدة هذا الحدث، وقال يوسف محمد 25 سنة، إنه حرص على التواجد هو وأسرته لمشاهدة الظاهرة والتدبر في قدرة الخالق ومشاهدة أحدى آيات القرآن الكريم بشكل عملي والتقاط الصور التذكارية لمراحل خسوف القمر، والاحتفاظ بهى للذكرى للحدث الفريد.

 

وأضافت ناريمان عماد 30 سنة، أنها حرصت على التواجد اليوم لكسر حاجز الخوف، من ما كان يقال لها وهي صغيرة عن العمى و العصبية المقترنه بظاهرة الخسوف والكسوف، قائلة: "الخوف أمر مرفوض بالنسبه لها".

 

وقال محمود أحمد 12 عاما، طلبت من والتدي أن تحضرني إلى هنا، خاصة وأنا من سكان حلوان وموقع المرصد قريب من منزلنا، وعن السبب قال إن تصوير القمر دافع كبير له، خاصة وأنه من محبي التصوير.

 

وقالت سمية عبد الفتاح 50 سنة، إنها حضرت للمرصد منذ الساعة الخامسة، برفقة زوجها وبناتها الثلاث، لمشاهدة هذا الحدث العظيم، و التدبير في قدرة الخالق.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم