«البحوث الفلكية»: 5 فوائد من ظاهرة خسوف القمر

جانب من المحاضرة العلمية حول خسوف القمر بمعهد البحوث الفلكة
جانب من المحاضرة العلمية حول خسوف القمر بمعهد البحوث الفلكة

قال الدكتور ياسر عبد الفتاح عبد الهادي، الأستاذ المساعد بمعمل أبحاث الشمس التابع للمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، «إن خسوف القمر اليوم يعد أطول خسوف قمري في القرن، وأول خسوف قمري مركزي مشترك منذ يونيو 2015».

 

وأضاف «عبدالفتاح»، خلال محاضرة علمية مبسطة عن الخسوف القمري بمقر معهد البحوث الفلكية بحلوان لشرح أهمية الحدث العلمي، «أن مدة الخسوف الجزئي تكون 103 دقائق، والكلي ٦ ساعات و١٣ دقيقة و٤٨ ثانية».

 

وأوضح أن هناك عدة فوائد من ظاهرة الخسوف، وهي: «ضبط التقويم، ودراسة وتصوير بعض الأجرام السماوية التي تتطلب غياب القمر لتسهل ملاحظتها، ودراسة شافية الغلاف الجوي، ومتابعة التغيرات المناخية على سطح كوكب الأرض، وبعض الحالات يتم الاستعانة بها لدراسة أحداث تاريخية».

 

ودعا معهد البحوث الفلكية والجيوفيزيقية المواطنين إلى حضور احتفالية رصد الخسوف الدموي للقمر، اليوم الجمعة 27 يوليو، في مرصد حلوان، في تمام الساعة الخامسة عصرًا، حتى الثانية عشر صباح يوم السبت.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم