«اذهب بعيدًا سالفيني».. لماذا شبهت الكنيسة وزير الداخلية الايطالي بـ«الشيطان»؟

غلاف المجلة الايطالية
غلاف المجلة الايطالية

«اذهب بعيدًا سالفيني»..جملة شهيرة استخدمتها مجلة Famiglia Cristiana الايطالية الشهيرة لشن حملة ضد وزير الداخلية الايطالي ماتيو سالفيني بسبب ما وصفته بـ «سياسته العدائية» تجاه المهاجرين.


استوحت المجلة التي تبيع حوالي 250 ألف نسخة من أعدادها أسبوعيًا غلافها هذه المرة من جملة تُستخدم خلال طقوس دينية معروفة لطرد الشيطان يقولون فيها «اذهب بعيدًا أيها الشيطان» أو Vade retro satana ، فقامت المجلة ذات الخلفية الدينية الكاثوليكية بتشبيه وزير داخليتها بالشيطان، حيث وضعت صورته على الغلاف وكتبت تحتها «VADE RETRO SALVINI».

 

 


ويرجع ذلك لعدد من التصريحات التي كان أعلن عنها وزير الداخلية وأكد فيها انه لن يتساهل أكثر من ذلك في الطريقة التي تتعامل به روما تجاه المهاجرين، وأنه سوف يقوم بترحيل أعداد كبيرة منهم خلال الفترة القادمة.


ووفقًا لتقرير نشرته صحيفة «التليجراف» البريطانية فإن تصريحات سالفيني المعروف باتجاهاته السياسية اليمنية المتشددة، تسببت في موجه من الغضب ضده، خاصة من قِبل الكنيسة، وتم إطلاق حملة معادية على مواقع التواصل الاجتماعي لإجبار الوزير على التراجع عن قراراته.

 

 


وفي تصريحات نقلتها الصحيفة، أكد عدد من المتدينين الكاثوليكيين إن رد فعل الكنيسة الايطالية «ليس قائم على دوافع شخصية» ولكنه مجرد رد فعل على تصرفات الوزير المتشدد، ومؤكدين على أن ذلك هو ما تنص عليه تعاليم الإنجيل.


وفي تقرير آخر لموقع the tablet البريطاني، ذكر أن الوزير الذي أحيانًا ما يستخدم الرموز الدينية خلال فعاليات سياسية يُقلق عدد كبير من المسئولين في ايطاليا الذين يشعرون أن الرموز الدينية مثل الصليب لا يجب إقحامها في السياسة وإلا فقدت معناها وقيمتها.


سالفيني يثير الجدل في إيطاليا


بعد وقت قصير من صدور الأعداد الأولى للمجلة الايطالية، تسبب تشبيه سالفيني بالشيطان بالكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انقسم رواد الموقع بين مؤيد معارض لرأي الكنيسة.


كما قام سالفيني نفسه بالرد على الكنيسة بطريقة مباشرة من خلال حسابه الخاص، حيث دافع عن نفسه قائلا إنه قد لا يكون مسيحي مثالي..لكنه بالتأكيد لا يستحق أن يتم تشبيهه بالشيطان.

 


وكتب وزير الداخلية ردًا على غلاف المجلة الأمريكية: «أنا لا أعظ أحدًا، ولا أدعي أني أفضل المسيحيين، لكني لا أعتقد أيضًا أني استحق كل ذلك.» وأكد وزير الداخلية انه يشعر بالارتياح لتلقيه عدد من رسائل الدعم والمساندة من عدد كبير من النساء والرجال الذين يؤيدون موقفه.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم