السفير الإثيوبي بالقاهرة: قرار عودة العلاقات مع إريتريا فاجأني

جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر

قال السفير الإثيوبي بالقاهرة تايي أثقاسيلاسي، إن قرار عودة العلاقات مع إريتريا كان مفاجئًا له، مشيرا إلى أن القرار سيفتح مجالات جيدة للسياحة والتجارة والتعاون بين البلدين.


وأضاف السفير الإثيوبي، خلال مؤتمر الخطوط الجوية الإثيوبية، المنعقد مساء اليوم الخميس بأحد فنادق القاهرة، لعرض نظام التأشيرة الإلكترونية الجديد للسفر إلى إثيوبيا: "تجمعنا مع إريتريا علاقات مصاهرة ورباط جغرافي".

كان رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد، أعلن أن الخطوط الجوية الإثيوبية ستستأنف رحلاتها إلى إريتريا لأول مرة منذ نحو عشرين عاما.

وتابع "أبي أحمد"، في أعقاب المباحثات مع وفد إريتريا لإنهاء النزاع المطول بين البلدين: "أوجه خطابي للإثيوبيين الذين كانوا يرغبون بالتوجه إلى مصوع (في إريتريا) للقيام بنزهة، أن يكونوا مستعدين لأن الخطوط الجوية الإثيوبية ستبدأ بالعمل هناك قريبا".

وجرت في العاصمة الإثيوبية، مباحثات تاريخية بين إثيوبيا وإريتريا تهدف إلى إنهاء النزاع، وذلك بعد أن أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي الجديد عزمه تطبيق اتفاق السلام الموقع في العام 2000 مع إريتريا، ونتائج عمل اللجنة الدولية المستقلة حول ترسيم الحدود.

وخاض البلدان الإفريقيان حربا منذ 1998 إلى عام 2000، أسفرت عن سقوط 80 ألف قتيل، بسبب خلاف يتعلق خصوصا بالحدود المشتركة بينهما.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم