«قومي المرأة»: 80% من النساء تعانين نقص «فيتامين د»

جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر

انتهت فعاليات اليوم الأول من المؤتمر الطبي للتوعية من نقص فيتامين "د"، بالشراكة بين المجلس القومي للمرأة، وإحدى شركات صناعة الأدوية، بحضور أساتذة الطب من مختلف التخصصات.

وكشفت رئيس مجلس إدارة شعبة طب القلب الوقائي لجمعية القلب المصرية، وممثل قارة إفريقيا في الجمعية العالمية لطب القلب الوقائي، وعضو المجلس القومي للمرأة د. جميلة نصر، أن 80% من النساء في مصر والشرق الأوسط في الفئة العمرية من 30 إلى 60 يعانون من نقص فيتامين "د" الناتج عن قلة التعرض للشمس، على الرغم أن مصر شهيرة بسطوع الشمس طوال العام، موضحة أن المشكلة تكمن في قله الوعي، مؤكدة أن التوعية والشراكة بين منظمات المجتمع المدني وشركات الأدوية ستساهم في علاج كثير من الحالات.

وأضافت د. جميلة، في كلمتها بالمؤتمر، أن بعض السيدات لا تلتفتن لأعراض نقص فيتامين "د"، نتيجة لضعف التوعية، مما يؤدي إلى مضاعفات، ومنها الإحساس الدائم بالإجهاد وآلام العظام وتساقط الشعر والحالة المزاجية السيئة.

وطالبت عضو المجلس القومي للمرأة، بزيادة الوعي بهذا المرض، حيث أن أحدث الدراسات العلمية أثبتت العلاقة بين نقص فيتامين "د" وهشاشة العظام التي تصيب السيدات بعد سن اليأس، وأمراض أخرى أكثر خطورة مثل أورام الثدي والقولون، بالإضافة إلى أمراض القلب مثل ارتفاع ضغط الدم، وكذلك مرض السكر.

ومن جانبه، قال مستشار رئيس مجلس إدارة شركة إيفا فارما د. أسامة هنيدي، إن هناك تعاونا مكثفا مع المجلس القومي للمرأة، حيث سبق التعاون في أكثر من مناسبة منها مبادرة الوقاية من أمراض القلب، والاحتفالات بشهر المرأة في مارس السابق.

وأكد "هنيدي"، أن نقص فيتامين "د" يصيب الرجال والسيدات والأطفال، ومن الممكن أن يتسبب في مرض الكساح للأطفال، بينما يسبب للرجال أمراض العظام وضعف العضلات، حيث أن فيتامين "د" يعمل على تكوين الكالسيوم في الجسم، ونقصه يؤدي إلى النقص الحاد في الكالسيوم.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم