تعرف على أهم التوصيات التي تم تنفيذها بمؤتمرات الشباب

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

 

تشهد جامعة القاهرة السبت والأحد المقبلين ، 28 و 29 يوليو ، إقامة فعاليات واحدة من أهم المؤتمرات التي تنعقد بشكل دوريٍ في البلاد، وينتظرها جموع الشعب المصري، حيث يقام المؤتمر الوطني السادس للشباب، في دورة جديدة من دورات هذه المؤتمرات، والتي خلقت حالة جديدة من التواصل والحوار البناء بين مختلَف فئات المجتمع، وبين رجال الدولة ومسئوليها من مختلَف قطاعات ومفاصل الدولة، وذلك تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

 

الإنطلاقة

 

وقد شهدت مدينة السلام "شرم لشيخ" انطلاق أول سلاسل مؤتمرات الشباب، لتمثل بداية فتح جسر التواصل بين الشباب المصري وبين الدولة بمختلف أجهزتها، وعلى مدار ثلاثة أيام وبحضور أكثر من 300 شخصية عامة ، تمكن الشباب من المضي على أول طريق الحوار الفعال بعد سنوات من غياب التواصل.

 

وخرج المؤتمر بثمان توصيات هامة تمكن أغلبها من التحقق على أرض الواقع، فجاءت أول توصية بتشكيل لجنة وطنية لإجـراء فحص شامل ومراجعة لموقف الشباب المحبوسين على ذمة قضايا، ولم تصدر بحقهم أحكام قضائية، وبالفعل تم تشكيل "لجنة وطنية من الشباب" بإشراف مباشر من رئاسة الجمهورية لفحص شامل ومراجعة لموقف الشباب المحبوسين، ولم تصدر بحقهم أية أحكام قضائية، وخلال الشهر التالي للمؤتمر ، عقدت اللجنة الوطنية اجتماعاً لوضع معايير عمل اللجنة وقواعد تشكيل قوائم الشباب المحبوسين للإفراج عنهم، وتم إخراج أول قائمة من السجون في يوم 18 من الشهر نفسه وضم القرار 82 شابًا بينهم إسلام بحيري، وتم إعداد قائمة أخرى بعدها.

 

وشملت التوصيات عقد مؤتمرًا شهريًا للشباب يتـم خلاله عـرض ومراجعة موقف جميع التوصيات والقرارات الصادرة عن المؤتمر الوطني الأول للشباب، وبالفعل  دشن أول مؤتمر دوري بالقاهرة عقب شهرين فقط من المؤتمر الوطني الأول، بعنوان "ابدع..انطلق"،ومن جانب آخر وكاستجابة فورية لتوصية المؤتمر بالانتهاء للإسـراع بالانتهـاء من إصـدار التشريعات المنظمة للإعلام، أنشئ المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام" طبقاً للقانون رقم 92 لسنة 2016 في شأن التنظيم المؤسسي للصحافة والإعلام، ليتولى تنظيم شئون الإعلام المسموع والمرئي والرقمي بالصحافة المطبوعة والرقمية وغيرها .

 

وشملت أيضاً توصيات المؤتمر إعـداد تصور سياسي لتدشين مركز وطني لتدريب وتأهيل الكوادر الشبابية سياسيًا واجتماعيًا وأمنيًا واقتصاديًا، مع عقد حوار مجتمعي شامل لتطوير وإصلاح التعليم خلال شهر على الأكثر يحضره جميع المتخصصين والخبراء بهدف وضع ورقة عمل وطنية لإصلاح التعليم خارج المسارات التقليدية، وهو ما تحقق فعلياً فانعقدت في ديسمبر ندوة إقليمية لإعادة التفكير في التربية والتعليم نحو صالح مشترك عالمي بحضور ممثلين عن 12 دولة ، كما عُقد حوار بالمدينة التعليمية بالسادس من أكتوبر، وخرج بنحو 65 توصية من 7 محاور مختلفة خاصة بالعملية التعليمية وتطويرها.

 

المؤتمر الدوري الثاني

 

وخلال يناير 2017 أقيم المؤتمر الدوري الثاني للشباب بأسوان والذي خرج بـ 9 توصيات وعلى رأسها إنشاء الهيئـة العليـا لتنمية جنوب مصر، و إنهاء كافة المشروعات التنموية بمنطقة نصر النوبة ووادي كركر، وتخصيص مبلغ 320 مليون جنيه للانتهاء من تلك المشروعات قبل نهاية يونيو 2018، بجانب إطلاق مشروع قومي لإنشاء مناطق صناعية متكاملة للصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر، وتبدأ المرحلة الأولى منه بإنشاء 200 مصنع صغير بكل محافظة من محافظــات الصعيــد ، مع استمــرار العمـــل فــي توسيـــع نطــاق إجـراءات الحمايــة الاجتماعيــة مــن خلال تطوير برنامج تكافل وكرامة، ليتضمن برامج تشغيل لأبناء الأسر التي يشملها البرنامج من خلال إطلاق مشروعات كثيفة العمالة، وزيادة الجهود الموجهة لتحسين مستوى جودة الحياة بالصعيد من خلال العمل على استمرار تكثيف الجهود في مجالات الصحة والتعليم والنقل والإسكان، بالإضافة للإسراع فــي تنفيذ مشروع المثلث الذهبي قنا - سفاجا - القصير على خمسة مراحل متتالية، والذي يهدف إلى إنشاء مناطق للصناعات التعدينية ومناطق سياحية عالمية، بحيث يصبح هذا المثلث منطقة عالمية جاذبة للاستثمار.

 

وتضمنت أيضاً التوصيات تحويل أسوان إلى عاصمة للاقتصاد والثقافة الأفريقية والاحتفال بمرور 200 عام على اكتشاف معبد أبو سمبل للترويج السياحي لمصر وإقامة احتفالية كبرى لهذه الذكرى، مع استبعاد منطقة "خور قندى" والمقدرة بمساحة تبلغ 12 ألف فدان والمطروحــة بشركـــة الريـف المصري، وأخيراً مراجعة موقف من لم يتم تعويضه في الفترات السابقة لإنشاء السد العالي وما تلاها من خلال لجنة وطنية تشكل من الجهات المعنية .

 

 وجاء تحقيق أغلب هذه التوصيات كنجاح كبير للمؤتمر الدوري الثاني فتم إنشاء "هيئة عليا لتنمية جنوب مصر" بهدف الارتقاء بالخدمات العامة وتوفير فرص عمل والعناية بآثار النوبة باستثمارات تصل إلى 5 مليارات جنيه خلال الخمس سنوات القادمة، أما فيما يخص برنامج"تكافل وكرامة" فتمكنت وزارة التضامن من صرف  ما يقرب من 15 مليار جنيه لبرامج الحماية الاجتماعية خلال عام المالي 2017 – 2018 ، وجاء التنفيذ الثالث لتوصيات المؤتمر متمثلاً في إعلان وزير الصناعة طارق قابيل عقب أشهر معدودة من المؤتمر عن اختيار أربع محافظات لإقامة مناطق صناعية وبدء  طرح المرحلة الأولى من المجمعات الصناعية المجهزة بالتراخيص أمام المطورين الصناعيين، وشملت المحافظات كل من لأقصر وأسيوط وقنا وسوهاج.

 

وكاستجابة لأحد توصيات المؤتمر أعلنت محافظة أسوان عن قوائم بأسماء أهالي النوبة المستحقين للتعويضات مع فتح باب تقديم الأوراق التي تثبت أحقية من لم تتضمن اللائحة اسمه، وفي شهر نوفمبر الماضي واستكمالا لتوصيات المؤتمر اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي برئيس مجلس الوزراء، ومحافظ البنك المركزي، بالإضافة إلى وزراء الدفاع والإنتاج الحربي، والداخلية، والعدل، والمالية وحضور رئيسي المخابرات العامة وهيئة الرقابة الإدارية لاستعراض الإجراءات اللازمة لتنفيذ التوصيات الصادرة عن مؤتمر الشباب ومنها إنهاء كافة المشروعات التنموية بمنطقتي "نصر النوبة" و"وادى كركر"، ومتابعة تنفيذ مشروع المثلث الذهبي قنا – سفاجا – القصير، بحيث يصبح منطقة عالمية جاذبة للاستثمار.

 

عام ذوي الإعاقة

 

شهد  ابريل 2017 عقد المؤتمر الدوري الثالث بالإسماعيلية ، والذي تضمن جلسة خاصة للرئيس مع  150 شاباً من مدن القناة وسيناء، بجانب نقاش عددا من الموضوعات الهامة منها التنمية المستدامة في قطاعي النقل والإسكان وآفاق التنمية بمحور قناة السويس،  مع تخصيص جلسة لمناقشة مواجهة ارتفاع الأسعار .

 

 وخرج مؤتمر الإسماعيلية بعدد من التوصيات أبرزها تخصيص عام 2018 عامًا لذوي الإعاقة، وهو ما بدء يؤتي ثماره فخلال الشهر الماضي أعلنت غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعي، إن الوزارة أوشكت على الانتهاء من إعداد اللائحة التنفيذية لقانون ذوى الإعاقة، على أن تُطرح للحوار المجتمعي خلال أيام، لمناقشة كل التصورات الخاصة بها، و أضافت وزيرة التضامن، أنه بمناسبة الاحتفال بعام ذوى الإعاقة، فإن إستراتيجية للوزارة تعتمد على الدمج والتعلم وتقديم الدعم النقدى لغير القادرين على العمل، بجانب توفير فرص عمل للقادرين على العمل، بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدنى، لافتة إلى وجود أربع إعاقات يتم التعامل معها، هى الإعاقات الحركية والجسدية والصم وضعاف السمع والإعاقة البصرية.

 

وتضمنت توصيات المؤتمر تكوين مجموعات رقابة داخلية لأجهزة ومؤسسات الدولة من الشباب، وإطلاق مبادرة لتجميل الميادين وتقنين أوضاع المشروعات الشبابية المتنقلة التي تواجه صعوبة في استخراج التراخيص، مع تشكيل مجموعة للتحفيز والمتابعة من شباب هيئة الرقابة الإدارية الذين قاموا بعرض محاكاة الاقتصاد المصري ومجموعة مقابلة لها من البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة، ودراسة تطوير المجلس الأعلى للاستثمار وتحويله إلى المجلس الأعلى للاستثمار والتصدير، و تفعيل دور المجلس الأعلى للمدفوعات لدمج الاقتصاد غير الرسمي، بجانب ميكنة المنظومة السيادية مثل الجمارك والضرائب للحد من التسرب المالي، والبدء في إجراءات إنشاء المجلس الأعلى لقواعد البيانات برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

المؤتمر الرابع بالاسكندرية

 

وفي يوليو 2017 أطلقت فعاليات المؤتمر الدوري الرابع للشباب بمدينة الإسكندرية بمشاركة نحو 1300 شاب وفتاة من مختلف المحافظات، بالإضافة لعدد من رؤساء الأحزاب السياسية والنقابات المهنية ورؤساء الجامعات والمثقفين والصحفيين والإعلاميين وممثلي المجلس القومي للمرأة، والمجلس القومي لحقوق الإنسان.

 

ونتج عن المؤتمر عددا من التوصيات الهامة وجاء على رأسها دعم الدولة الكامل لمنتدى حوار شباب العالم، الذي دعا إليه شباب مصر، ودعوة ملوك وأمراء ورؤساء وزعماء الدول الشقيقة والصديقة لحضور المنتدى، ومشاركة شبابنا الواعد حلمهم في تكامل الحضارات والنقاش الجاد من أجل صياغة رسالة سلام ومحبة ، وهو ما تحقق فعلياً خلال نوفمبر 2017.

 

وشملت التوصيات تكليف الحكومة مستعينة بنخبة من الشباب بوضع آلية لمتابعة تنفيذ إستراتيجية 2030، وتقييمها بشكل دوري في ضوء المعطيات والمتغيرات المحلية والعالمية، والتأكيد على ربط برامج الحكومات لمتعاقبة مع الإستراتيجية ، بجانب تكثيف جهود الحكومة والدولة في إحداث التطوير اللازم لمحافظة الإسكندرية،مع  البدء في تطوير مدينة رشيد الأثرية على أن ينتهى العمل فيها بحد أقصى 3 سنوات من تاريخه،و الانتهاء من مشروعات المناطق الصناعية بمحافظة البحيرة بمساحة تصل إلى 1000 فدان وطرحها تباعاً للاستثمار خلال عامين على الأكثر بالتنسيق مع هيئة التنمية الصناعية، والبدء الفوري في استكمال الدراسات التنفيذية لمشروع تنمية غرب مصر، تمهيداً لوضع المشروع حيز التنفيذ متضمناً المناطق اللوجستية والاستثمارية والتجمعات العمرانية.

 

منتدي شباب العالم

 

وفي نوفمبر 2017 توجت مجهودات الدولة بشبابها بتمكن مصر من استضافة ملتقى شباب العالم، والذي أقيم لمدة 7 أيام متواصلة، بحضور عددا من رؤساء دول العالم وشخصيات عالمية بارزة، وبمشاركة نحو 3 آلاف شاب وفتاة، ينتمون إلى أكثر من 100 جنسية من مختلف أنحاء العالم.

 

و خرجت الفعاليات بعشر توصيات جاء على رأسها تكليف الرئيس اللجنة المنظمة لمنتدى شباب العالم وتحت الإشراف المباشر للمكتب الرئاسي باتخاذ الإجراءات اللازمة لتحويله إلى مركز دولي معنى بالحوار العربي والإفريقي والدولي بين شباب العالم ويستهدف آليات الحوار بينهم من أجل تحقيق السلام والتنمية.

 

كما كلف الرئيس ضمن التوصيات وزارة الخارجية بالتنسيق مع كافة الأجهزة المعنية بالدولة والمنظمات والمؤسسات الدولية، بتبني قرارات نموذج محاكاة مجلس الأمن الدولي الذي قام بتنفيذه شباب مصر والعالم والتوسع في تنفيذه في المنتديات القبلة على كافة المؤسسات والمنظمات الدولية والإقليمية .

 

وشملت التوصيات أيضا تكليف الرئيس لوزارات الثقافة والآثار والتعليم العالي والبحث العلمي والتخطيط باتخاذ ما يلزم لإنشاء مركز للتكامل الحضاري والثقافي، كما كلف الرئيس اللجنة المنظمة لمنتدى شباب العالم بالتنسيق مع جميع أجهزة ومؤسسات الدولة لإنشاء «المركز المصري الإفريقي للشباب» الذي يهدف إلى توفير الرعاية للطاقات الشبابية من أبناء القارة السمراء في جميع المجالات .

 

وجاء في التوصيات تكليف مجلس أمناء الأكاديمية الوطنية للتدريب والتأهيل للشباب بتنفيذ خطة للتبادل الدراسي والثقافي مع جميع الأكاديميات والمعاهد والمراكز التدريبية المناظرة لها وتخصيص عدد من المقاعد الدراسية بها كمنح مجانية للدراسين من الدول العربية والإفريقية والأسيوية ودول أمريكا اللاتينية ، وانتهت التوصيات إلى تكليف الرئيس للجنة المنظمة للمنتدى برئاسة الجمهورية بتشكيل لجنة خبراء من مختلف دول العالم لوضع إستراتيجية دولية لمواجهة قضايا الهجرة غير المنظمة، والتطرف، والأمية على أن يتم طرح الإستراتيجية للنقاش من خلال فعاليات ينفذها المنتدى اعتبارا من بداية عام 2018 .

 

وكلف الرئيس أيضا وزراء التعليم العالي والبحث العلمي والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتنسيق مع أكاديمية البحث العلمي والجامعات المصرية لإنشاء مركز إقليمي لرعاية الإبداع التكنولوجي يوفر الدعم العلمي والمالي للنابغين في مجال التكنولوجيا من الدول العربية والإفريقية

 

وتضمنت التوصيات التي أعلنها الرئيس تكليف اللجنة المنظمة لمنتدى شباب العالم لاستضافة وفود شبابية من مختلف دول العالم لعقد ورش عمل وحلقات نقاشية على مدار عام 2018 حول مختلف القضايا والموضوعات والتي تم مناقشتها خلال المنتدى مع تفعيل كافة آليات التواصل الحديثة لضمان توسيع قاعدة المشاركة في الحوار من الشباب حول العالم .

 

واختتم الرئيس توصياته بتكليف مجلس الوزراء بالتنسيق مع الوزارات المعنية لإنشاء مركز إقليمي لدعم ريادة الأعمال وتمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر .

 

وخلال الأيام الماضية وتنفيذاً لتوصيات المؤتمر العالمي للشباب عقدت اللجنة المنظمة لمنتدى شباب العالم، نموذج محاكاة الاتحاد الإفريقي برئاسة مصر تحت عنوان «كيفية مواجهة التحديات التي تواجه الشباب الإفريقي وتعزيز مشاركتهم المجتمعية»، وذلك تنفيذا لتوصيات الرئيس عبد الفتاح السيسي في منتدى شباب العالم بتفعيل الحوار بين الشباب العربي والإفريقي.

 

وشارك في نموذج المحاكاة عدد من الشباب الأفارقة، حيث شهد النموذج نقاشا وحوارًا حول التحديات التي تواجههم وكيفية التغلب عليها، بحضور عدد من الشخصيات الإفريقية رفيعة المستوي.

 

وشهدت الفعاليات حضور ممثلين لـ 55 دولة إفريقية، هي الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي، حيث بلغ عدد المشاركين 60 مشاركا من الطلاب الأفارقة الوافدين بمصر.

 

مؤتمر الشباب الخامس

 

وخلال شهر مايو الماضي أطلق الرئيس المؤتمر الوطني الخامس والأخير ، خلال فترته الرئاسية الأولى ، وما ميز ذلك المؤتمر هو إصدار الرئيس لعفو رئاسي عن 332 محبوسا من الشباب قبيل انطلاق المؤتمر بأيام قليلة نظرا لتزامنه مع شهر رمضان المبارك

 

واستعرض السيسي، خلال المؤتمر العديد من الملفات منها سد النهضة، والصراع الديني في الشرق الأوسط، وانعكاسات توترات المنطقة على الأمن القومي المصري، والإجراءات الاقتصادية، وتوافر السلع.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم