اليابان تروج للمتحف المصري الكبير وهضبة الأهرام 

اليابان تروج للمتحف المصري الكبير وهضبة الأهرام 
اليابان تروج للمتحف المصري الكبير وهضبة الأهرام 

نظمت سفارة اليابان بالقاهرة ورشة عمل عن التسويق والترويج للمتحف المصري الكبير وهضبة الأهرام لتنشيط السياحة المصرية، وذلك بالتعاون مع وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة ووزارة الآثار المصرية.


وشارك في الورشة ما يقرب من 100 شخص، وبحضور أحمد يوسف، رئيس هيئة تنشيط السياحة، والبروفيسور تادايوكي هارا، الأستاذ المشارك وزميل البحوث في كل من معهد الدراسات السياحية وكلية روزين لإدارة الضيافة، بجامعة سنترال فلوريدا، و تاكيهيروا كاجاوا، سفير اليابان لدى مصر، ود- طارق توفيق، المدير العام لمشروع المتحف المصري الكبير بالإضافة إلى لفيف من المسؤولين والخبراء المصريين واليابانيين.


وفي كلمته الافتتاحية، صرح السفير كاجاوا أن المتحف المصري الكبير- والذي يتم إنشاءه حاليًا بالتعاون مع اليابان- لديه إمكانات كبيرة لتعزيز السياحة في مصر متوقعًا بأن المتحف المصري الكبير سيلعب دورًا فعالًا في تعزيز السياحة المصرية من خلال التخطيط الموجه نحو جذب المزيد من الأشخاص من جميع أنحاء العالم.


كما أكد الدكتور طارق توفيق، أن المتحف المصري الكبير قد بدأ خطوة جديدة مع إطلاق المناقصة الدولية لاختيار الشركة التي ستقوم بإدارة مرافق المتحف بما يتوافق مع فنون الضيافة.
وبدوره صرح أحمد يوسف أنه لا ينبغي اعتبار المتحف المصري الكبير مجرد متحف ضخم، بل سيكون مركزًا لتقديم الثقافة المصرية إلى أجزاء أخرى من العالم.


وقدم البروفيسور هارا محاضرة، ركز خلالها على كيفية تحسين قيمة الأصول السياحية في مصر. كما أبرز أهمية تقديم الخدمات بطابع يتميز بالضيافة، أو كما جاء على لسانه "الإيرادات يمكن خلقها من خلال خلق الذكريات الرائعة".


وعقب محاضرة البروفيسور هارا، أقيمت حلقة نقاشية عن استراتيجيات التسويق وإدارة فنون الضيافة من أجل زيادة جاذبية المواقع السياحية لكل من المتحف المصري الكبير وهضبة الأهرام.
وقد استمتع الحاضرون بالنقاشات المثمرة عن تحسين إدارة فنون الضيافة والموضوعات المتعلقة بالمتحف المصري الكبير، والتي تعتبر مثالًا عن اهتمام الجانب الياباني بالتعاون للمساعدة فى تحسين صناعة السياحة بمصر.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم