فيديو| السفارة المصرية بمدريد تحتفل بثورة «٢٣يوليو»

جانب من الإحتفال
جانب من الإحتفال

احتفلت السفارة المصرية بمدريد بمرور ٦٦ عامًا علي قيام ثوره ٢٣ يوليو ١٩٥٢ بمنزل السفير عمر سليم سفير مصر في العاصمة الأسبانية "مدريد" ، حيث كان في استقبال الحضور وحرمه علا سليم و القنصل طارق سراج و المستشار شادي الشاذلي و المستشار التجاري نهي صلاح وسكرتير ثاني عمرو صقر و سكرتير ثاني عمر خيرت ،  والملحق الاداري محمد هيثم عليش و احمد بلال وسامر رمضان.

 

حضر الحفل أكثر من ٣٠ سفيرًا ودبلوماسيًا من سفراء ودبلوماسيين الدول المختلفة، وممثلي وزارات الدفاع للدول العربية و الأوروبية ، و أعضاء السلك الدبلوماسي ومديرو منظمات الأمم المتحدة ، ومجموعة من الجالية المصرية باسبانيا. 

 

كما حضر الاحتفال من الجانب الاسباني ، وزيرة الدولة للسياحة ،  إيزابيل ماريا أوليفر ، و إيفا مارتينيس سانشيز ممثلة المغرب العربي والبحر الأبيض المتوسط ​​والشرق الأوسط ، و بيدرو مارتينيس أفال مدير البيت العربي في مدريد ، وشارك في الاحتفال مستشار هيئة النبلاء بأقليم الستورياس و دوق مدينة اشبيلية بالجنوب الاسباني فرانسيسكو دي بوربون. 

 

بدأ الاحتفال بعزف السلام الوطني المصري والإسباني ، و أكد السفير في كلمته للحضور أن الاحتفال بعيد ثورة ٢٣ يوليو هو جسرًا بين الماضي والحاضر الذي يشهد تنميه و إصلاح في جميع المجالات خاصة المناخ الاجتماعي الذي يشهد تحسنا بفضل القيادة السياسية الحكيمة. 

 

و أوضح السفير خطوات الإصلاح الاقتصادي التي بدأت بعد ثوره ٣٠ يونيو  و مع تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي الحكم ،مشيرًا إلي مشروع قناة السويس الجديد و العاصمة الإدارية الجديدة .

 

و دعا السفير رجال الأعمال الأسبان للاستثمار في مصر بعد الطفرة الاقتصادية التي تشهدها البلاد حاليًا والتسهيلات في جذب المزيد من الاستثمارات وزيادة التعاون بين الجانب المصري والإسباني ، مؤكدا أن التعاون بين البلدين ، ليس وليد اللحظة وإنما هناك تاريخ اقتصادي وسياسي يجمعهم. 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم