قيمتها مليون دولار:

الإعلان عن جائزة عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد الإسلامية

الإعلان عن جائزة عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد
الإعلان عن جائزة عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد
Audi Egypt

دعا  الدكتور مشاري النعيم، الأمين العام لجائزة عبد اللطيف الفوزان، للتقديم للدورة الثالثة لجائزة عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد في الدول الإسلامية،والتي تصل قيمة جوائزها إلى مليون دولار.

ولفت النعيم، إلى أن الجائزة تهدف إلى طرح فكرة مسجد المستقبل، وتطوير الفكر المعماري من خلال البحث عن أهم وأفضل الممارسات في مجال العمارة، مؤكدًا أن المسجد هو أهم عناصر تطوير العمارة والزخارف والفنون والخطوط وغيرها.

جاء ذلك خلال افتتاح ندوة "عمارة المساجد في الحضارة الإسلامية: رؤية مستقبلية"،صباح الأربعاء ، التي ينظمها برنامج دراسات الحضارة الإسلامية بحضور د.خالد عزب ر رئيس قطاع الخدمات المركزية بمكتبة الإسكندرية.

 

وقال النعيم، إن جائزة هذه الدورة موجهة لدول العالم الإسلامي فقط لكنها ستُطرح في جميع دول العالم ابتداء من الدورة المقبلة، وتقدم الدورة الحالية جوائز بقيمة مليون دولار، مضيفا أن أحد أهم الجوائز التي أضيفت للدورة الحالية ستذهب إلى الابتكار في العناصر التقنية في المساجد مثل خدمة المعاقين أو ابتكار حلول لخفض تكلفة الكهرباء.

من جانبه، تحدث محمد إسلام الغنيمي، عن شروط الترشح للدورة الثالثة من جائزة عبد اللطيف الفوزان، ومنها أن يكون المسجد قائمًا بالفعل، وأن تقع المساجد المرشحة داخل نطاق دول العالم الإسلامي، وأن تكون معبرة عن عمارة المسجد في القرن الحادي والعشرين من حيث الابتكار والتوظيف الأمثل للعناصر الحضرية والمعمارية والتقنية.

وأضاف أن باب الترشح مفتوح حتى سبتمبر 2018، وستحدد لجنة تحكيم دولية الفائزين في سبتمبر 2019، وتقام احتفالية توزيع الجوائز في مارس 2020.

بدوره لفت الدكتور محمد الجمل، مدير برنامج دراسات الحضارة الإسلامية بمكتبة الإسكندرية، إلى أن الندوة تهدف إلى مناقشة الرؤى المستقبلية في تصميم عمارة المساجد، التي تخرج عن الفكر السائد وتجمع بين أصالة الرؤية الإسلامية للحضارة والتراث وخيال وابتكار عناصر العمارة الحديثة.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم