«نار الأسعار» تزيد سخونة المصايف.. والغردقة الأكثر جذبًا للمصريين 

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

رغم ارتفاع أسعار المصايف والفنادق في المدن الساحلية، إلا أن الغردقة مازالت الوجهة المفضلة للمصريين لقضاء إجازة الصيف، حيث تجاوز سعر الغرفة المزدوجة في الفنادق الأربع نجوم أكثر من 1500 جنيها فيما تجاوز سعر الغرفة في الفنادق الـ3 نجوم 900 جنيه.

وبدأت مكاتب الرحلات البحرية ورحلات السفاري في وضع أسعار خاصة للأفواج المصرية القادمة لقضاء إجازة الصيف، خاصة أن معظم القادمين من مختلف محافظات مصر يقبلون على مثل هذه الرحلات اليومية وهى فترة رواج، وأن تلك الفترة بالفعل تساهم فى رفع نسب الإشغال ولكن اغلب أسعار تلك الرحلات زاد عن معدلة بنسبة 25%. 

يقول الخبير السياحي عصام علي، إن الحركة السياحية في الغردقة زادت خاصة مع حلول إجازة الصيف.

وأوضح الخبير السياحي أن محافظة البحر الأحمر السياحية تحتضن 268 فندق وقرية سياحية بالإضافة إلي أكثر من 500 ألف وحدة سكنية خاصة أن عدد كبير من المصطافين المصريين يقبلون على تأجير هذه الوحدات بسبب رخص أسعارها مقارنة بأسعار الفنادق حيث يتراوح سعر تأجير الوحدة في اليوم ما بين 200 إلى 450 جنيه في الأعياد بينما ينخفض أسعار هذه الوحدات إلى 150 إلى 250 في الأيام العادية من موسم الصيف.
ونوه عصام أن محافظة البحر الأحمر السياحية تحتضن 268 فندق وقرية سياحية مابين 5 و4 و3 نجوم شملت 76 ألف غرفة فندقية تصدرت مدينة الغردقة عدد الفنادق بـ 147 فندق وقرية سياحية ضمت 47160 ألف غرفة فندقية بينما احتوى منتجع الجونة علي 17 فندق سياحي بها 2853 غرفة فندقية بينما احتوت مدن البحر الأحمر الأخرى على 104 فندق من إجمالي 268 فندق سياحي شملت 25987 غرفة فندقية. 

يشير أحمد حربي - مُصيف بالغردقة- إلى انه لجأ للشقق الفندقية بسبب ارتفاع أسعار الفنادق ولكنة يعاني من احتكار الشاطئ التي تستحوذ عليها القرى السياحية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم