إطلاق اسم المشير «محمد علي فهمي» على دفعتي «الدفاع الجوي والبحرية»

المشير محمد على فهمي
المشير محمد على فهمي

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، تخريج دفعات جديدة من الكليات العسكرية، بحضور الفريق محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق محمد فريد، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وعدد من كبار قادة القوات المسلحة والوزراء والشخصيات العامة.

 

وقد حملت الدفعة 46 دفاع جوي، والدفعة 69 بحرية، اسم دفعة المشير "فخري" محمد على فهمي، والذي كان قائدًا لقوات الدفاع الجوي خلال حرب أكتوبر .

 

المشير محمد على فهمي من مواليد أكتوبر ‏1920‏، كان قائدا لقوات الدفاع الجوى المصري في 23 يونيو عام 1969، وظل قائدا للدفاع الجوى أثناء حرب الاستنزاف ثم حرب أكتوبر 1973، وكان له دور كبير في النصر عن طريق قيامه ببناء حائط الصواريخ المصري، وبعد نهاية حرب أكتوبر 1973، تولى محمد على فهمي رئاسة أركان حرب القوات المسلحة، وذلك في عام 1975، وفى عام 1978 اختاره الرئيس الراحل محمد أنور السادات، مستشارا عسكريا له.

 

قام على فهمي بدراسة أسباب حرب يونيو 1967، والدروس المستفادة منها، ثم أعاد تأهيل الجندي المصري معنويا وجسمانيا وذهنيا، وقام بإنشاء نظام دفاع جوى جديد في منطقة الجيشين الثاني والثالث بالجبهة، وأعقبها بناء حائط الصواريخ الذي أدى إلى ابتعاد طائرات الاستطلاع الإسرائيلية شرق القناة إلى مسافات كبيرة.

 

واستمر المشير محمد على فهمي في أعمال التطوير حتى أكتوبر 1973، وفى وقت قياسي استطاع تأسيس سلاح الدفاع الجوى الذي لعب دورا حاسما في المعارك.

 

وبعد نهاية حرب أكتوبر 1973، تولى المشير محمد على فهمي رئاسة أركان حرب القوات المسلحة، وذلك في عام 1975، وفى عام 1978، اختاره الرئيس الراحل محمد أنور السادات مستشارا عسكريا له، وفى 4 أكتوبر ‏1993‏ أصدر الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك قرارا جمهوريا بترقيته إلى رتبة مشير، تقديرا للدور البطولي الذي قام به في حرب أكتوبر المجيدة كقائد للدفاع الجوي .
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي