«الآثار»: تابوت الإسكندرية سيخضع للترميم لمعرفة حقبته التاريخية

«الآثار»: تابوت الإسكندرية سيخضع للترميم لمعرفة حقبته التاريخية
«الآثار»: تابوت الإسكندرية سيخضع للترميم لمعرفة حقبته التاريخية

قال مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن  تابوت الإسكندرية موجود الآن في مخازن وزارة الآثار بمنطقة مصطفى كامل، حيث سيخضع لأعمال التنظيف والترميم والدراسة، لمحاولة معرفة الحقبة التاريخية التي يرجع إليها أو صاحبه.

 

وأضاف «وزيري»، في مداخلة لبرنامج «رأي عام» على قناة «ten»، أن «السائل الأحمر في التابوت صرف صحي، وليس زئبق أحمر»، موضحًا أنه «مش عارف إحنا طلعنا من قصة أن التابوت لإسكندر الأكبر، ودخلنا في قصة الزئبق الأحمر، ولازم ننتظر لمعرفة هوية المدفونيين».

 

وتابع أن «الصحف الأجنبية روجت بأن التابوت يرجع إلى الإسكندر الأكبر دون عمد بعد انتشار شائعات تفيد ذلك»، لافتًا إلى أن «الدفنة لشخص واحد وربما يكون الجماجم لعسكريين، أو غيرهم، وعلينا الصبر لمدة أيام حتى نعلن هوية أصحاب الجماجم، وسنخرج في مؤتمر صحفي عالمي للإعلان عن التابوت».

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم