7آلاف شخص يطالبون بشرب «السائل الأحمر» في تابوت الإسكندرية

صورة من موقع change.org
صورة من موقع change.org
Audi Egypt

وقّع ما لايقل عن 7 آلاف شخص حول العالم على مذكرة على موقع change.org  تطالب بتمكينهم من شرب السائل الأحمر الذي عُثر عليه داخل التابوت الضخم الذي وجده الأثريون بالإسكندرية، وتم فتحة يوم الخميس 19 يوليو.


وكتب الشخص الذي انشأ المذكرة في البداية على الموقع، « نحن بحاجة لشرب السائل الأحمر الذي عُثر عليه داخل التابوت المظلم حتى نتمكن من الحصول على الطاقة المتواجدة فيه».


كانت الكثير من الإشاعات قد انتشرت بشكل واسع عقب رفع الغطاء عن التابوت الأثري الذي أثار الكثير من الجدل، وأشار البعض إلى أن المياه –أو السائل الأحمر- الذي عثر عليه داخل التابوت قد يكون «أكسير للحياة أو زئبق أحمر أو حتى نوع مقدس من السوائل التي تعود للحقبة الزمنية التي ينتمي لها التابوت».


ولكن في تصريحات صحفية رسمية، أكد مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن كل ما تردد حول هذا السائل «إشاعات ليس لها أساس من الصحة» مشيرًا لان هذا السائل ليس سوى مياة «صرف صحي» تسربت على داخل التابوت.

 


كما أشار وزيري في تصريحاته إلى أن التابوت ليس ملكي لأنه لا يحمل أي نقوش من أي نوع ولم يتعارف على استخدامه من قبل خلال العصور التاريخية السابقة.


جدير بالذكر أن التابوت كان قد عثر عليه بواسطة صاحب عقار في منطقة سيدي جابر بالإسكندرية، حيث وجده بينما كان يحاول هدم المبنى وإعادة إنشاءه من جديد، فقام بإبلاغ السلطات التي بدأت في إجراءات فتح التابوت الذي عثر داخلة على ثلاثة هياكل عظمية.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم