«السياحة»: إقبال ضعيف من الشركات على معاينة مساكن الحجاج

«السياحة»: إقبال ضعيف من الشركات على معاينة مساكن الحجاج
«السياحة»: إقبال ضعيف من الشركات على معاينة مساكن الحجاج

شهدت لجان معاينة وزارة السياحة المتواجة حاليا بالمملكة العربية السعودية، إقبالًا ضعيفًا لشركات السياحة على معاينة المساكن المخصصة للحجاج، يأتي ذلك في الوقت الذي طالبت فيه الشركات بسرعة سفر لجان الوزارة للأراضي المقدسة لسرعة الانتهاء من المعاينة.

 

ورغم أن هناك 2087 شركة سياحية تنفذ رحلات للذين يرغبون في أداء الحج هذا العام إلا أن الشركات المنفذة للحج هذا العام من خلال رؤوس التضامنات بلغ 1900 شركة، وإن 137 شركة منهم فقط هي من قامت بالانتهاء من معاينة سكن الحجاج.

 

كما أن عدد شركات التضامن المنفذة لحج هذا العام بلغت 283 شركة، وإن 17 شركة منهم فقط هي من قامت بالانتهاء من معاينة سكن الحجاج، و أن ما تم الانتهاء من تخصيصه من مساكن (فنادق – عمائر) بلغ 11 مسكنًا، ويأتى هذا التأخير في المعاينة سعيًا من عدد من الشركات للحجز في وقت متاخر أملا في الحصول على أسعار مخفضة على المساكن.

 

ويعد هذا التأخير مخاطرة كبيرة لأنه يحتمل أن تنخفض هذه الأسعار أو مضاعفاتها، وطالب مجدي شلبي رئيس اللجنة العليا للحج والعمرة ورئيس لجان المعاينة الموجودة بالسعودية الشركات السياحية بسرعة الانتهاء من إجراءات معاينة سكن الحجاج، والالتزام بالمواعيد المقررة في هذا الشأن، خاصة وأن تأخر سفرهم من شأنه أن يؤثر على أماكن السكن المتاحة.

 

وأوضح شلبي أن اللجان انطلقت الأسبوع الماضي وأن الدور الرقابي للوزارة يستمر على جميع مراحل تنفيذ موسم الحج بدءًا من وضع الضوابط اللازمة مرورًا بمعاينة أماكن إقامة الحجاج، والمتابعة المستمرة من خلال لجان الوزارة طوال الموسم منذ سفر الحاج وحتى عودته بسلام إلى أرض الوطن.

 

من جانبها، أشارت د. رانيا المشاط وزيرة السياحة، إلى أنها وجهت بضرورة التأكد من إلتزام الشركات السياحية المنفذة لبرامج الحج بالضوابط والقواعد المنظمة لرحلات الحج للموسم الحالي 1439هـ، الصادرة من الوزارة، والتي من بينها الالتزام بالمسافة المحددة للبعد عن الحرم المكي، بالإضافة إلى رفض المساكن التي تقع عند المطالع الحادة، حرصًا على راحة وسلامة الحجاج المصريين خاصة من كبار السن.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم