ننشر اعترافات المتهم الرئيسي بقضية «كتائب أنصار الشريعة»

ننشر اعترافات المتهم الرئيسي بقضية «كتائب أنصار الشريعة»
ننشر اعترافات المتهم الرئيسي بقضية «كتائب أنصار الشريعة»

واصلت الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات جنوب القاهرة المنعقدة بمعهد إمناء الشرطه في جلسة محاكمة 23 متهمًا بينهم 4 هاربين بارتكاب جرائم قتل مقدم شرطة و11 فرد شرطة والشروع في قتل 9 آخرين ومواطن في القضية المعروفة إعلاميًا بـ «كتائب أنصار الشريعة» عرض الأسطوانه المدمجة المقدمة من النيابة العامة والتي تحمل اسم المتهم الأول السيد السيد عطا، واعتراف الأخير بتنفيذ 14 عملية إرهابية في 4 محافظات.


وواصل المتهم الأول السيد السيد عطا، أثناء اعترافه على الأسطوانة المدمجة باستهداف أمين شرطة بمنيا القمح، وقام بها كل من أحمد عبد الرحمن، وآخر يدعى عمار باستخدام طبنجة حلوان وسى.زد، وبعد ذلك قاموا بتنفيذ عملية أخرى باستهداف أمين شرطة، ثم قاما باستهداف أمين شرطة بكفر صقر، وبعد فترة تم استهداف أمين شرطة بقرية النحاس، وبعد ذلك قاموا باستهداف المقدم محمد عيد، ضابط الأمن الوطني، ثم استهدفا أمين شرطة بإحدى القرى.


واسترسل المتهم السيد السيد عطا، في حديثه بالأسطوانة المدمجة، موضحًا أنه استهدف ملازم جيش بمنطقة التجنيد وأيضًا شرطي بجوار إدارة الأمن المركزي، وقام بتنفيذها نفس الشخصين أحمد عبد الرحمن وعمار، لافتًا إلى أنه تم استهداف رائد جيش، وكذا استهداف مقدم بالجيش ببلبيس باستخدام ذات الطبنجة.
   

واشار المتهم الأول إلى أن هناك 4 عمليات تمت بمحافظة بني سويف، وأول عملية هناك قام بها أحمد عبد الرحمن وكان معه شخصًا آخر يدعى مديح، الذي كان يلقب باسم «عماد» استهدفوا 2 من أمناء شرطة ببني سويف، واخذوا من أمين الشرطة الأخير طبنجته الميري، كما تم استهداف أمين شرطة بمركز اهناسيا وقام بالتنفيذ «مديح» و«عمار»، كما تم استهداف أمين شركة بمركز الفشني.


وواصل المتهم الأول السيد السيد عطا، سرد تفاصيل العمليات الإرهابية موضحًا أن هناك عمليات إرهابية نفذت بالبحيرة منها استهداف أمين شرطة بالصف وفي نفس اليوم تم استهداف سيارة تأمين الطريق سيارة شرطة والتي قام بتنفيذها أحمد عبد الرحمن باستخدام الطبنجة سي . زد، مشيرًا إلى أن هناك بعض العمليات نفذت في الإسماعيلية.
 

عقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي وعضوية المستشارين عصام أبو العلا، ومختار العشماوي، ورأفت زكي، وحضور محمود حجاب، ومحمد جمال، رئيسي نيابة أمن الدوله العليا وبسكرتارية حمدي الشناوي ومحمد الجمل.
 
كان المستشار الشهيد هشام بركات النائب العام السابق قد أحال المتهمين بعد أن كشفت  نيابة أمن الدوله العليا تحت إشراف تامر الفرجاني المحامي العام الأول للنيابة في أغسطس قبل الماضي قيام قائد الجماعه المتهم السيد السيد عطا، جرائم منها أنشاء وإدارة جماعة كتائب أنصار الشريعة وتأسيسها على أفكار متطرفة قوامها تكفير سلطات الدولة ومواجهتها لتغيير نظام الحكم بالقوة والإعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة واستباجة أموالهم وممتلكاتهم واستهداف المنشآت العامة وإحداث الفوضى بالمجتمع، وقتل المقدم محمد عيد و11 فرد شرطة والشروع فى قتل 9 آخرين ومواطن.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا