6 ساعات في «الجلالة».. عاصمة جمال العين السخنة

 الرئيس عبدالفتاح السيسى
الرئيس عبدالفتاح السيسى

يفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال العام الحالى المرحلة الأولى من مشروع منتجع الجلالة إضافة إلى تدشين مدينة الجلالة الجديدة على مساحة ١٩ ألف فدان، ليصبح مشروع هضبة الجلالة عاصمة جديدة للعين السخنة، وتحول المدينة من مدينة موسمية يكون الاقبال عليها خلال فصل الصيف إلى مقصد للزيارة خلال العام.

 

ورصدت «أخبار اليوم» فى جولة الـ٦ ساعات أهم ما تم انجازه فى المشروع على مدار الفترة الماضية ومعدلات التنفيذ فى كل من المنتجع والمدينة الجديدة التى بدأت أعمال الترفيق بها إضافة إلى طريق جبل الجلالة.

 

نحو ٥ آلاف مهندس و١٠٠ ألف عامل من ٨٠ شركة وطنية يقومون بتنفيذ المشروع فى كافة مراحله لينتهوا من ٩٥٪ من المرحلة الأولى من مشروع منتجع الجلالة الذى يتم التجهيز لافتتاحه خلال الفترة القادمة، ويعتبر مشروع هضبة الجلالة ثانى أكبر المشروعات القومية بعد العاصمة الإدارية الجديدة وتشرف على تنفيذه الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

 

ويهدف المشروع إلى إقامة تجمع سياحى وترفيهى بالمستويات العالمية فضلا عن كونه مشروعاً يهدف إلى الوصول إلى نقلة تنموية شاملة على مختلف القطاعات التى تجذب الكثير من الاستثمارات الاجنبية.

 

وتبلغ مساحة المنتجع ٥٠٠ فدان ويطل مباشرة على البحر، ويشمل عدداً من المشروعات منها مدينة الألعاب المائية ومارينا اليخوت وممشى دراجات هوائية والمنفذ البحري والفندق الساحلى وممشى الكورنيش الساحلى والرويال كمبوند والفندق الجبلي والطريق التبادلى والهايبر ماركت بالإضافة للمركز الترفيهى ومحطة التلفريك ومجمع المطاعم بسعة ١٧٢ مطعماً.

 

وتتضمن المرحلة الأولى من المشروع المقرر افتتاحها خلال أشهر مدينة الألعاب المائية وممشى الدراجات الهوائية ومارينا اليخوت والمنفذ البحرى والمركز الترفيهى ومحطة التلفريك ومجمع المطاعم والفندق الساحلى والهايبر ماركت.

 

ثلاثة محاور للمشروع

وأكد المهندس أحمد مهران، استشارى عام المشروع، أن مشروع الجلالة يتكون من ثلاثة محاور:

المحور الأول: طريق هضبة الجلالة والذى تم الانتهاء منه وافتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسى فى ٢٥ أبريل ٢٠١٨ وهو طريق رئيسى يرتفع ٧٠٠ متر فوق سطح البحر ويربط بطريق بنى سويف الزعفرانة الجديد، وطول الطريق الرئيسى ٨٢ كم ويضم ٣ حارات، ومؤمن ضد أخطار السيول وهناك مواسير خرسانية يتم تجميع مياه السيول بها بالإضافة إلى الطريق التبادلى الموجود حاليا، ويضم الموقع وصلتين بين الطريق الرئيسى والساحلي، طول كل منها ١٥ كم تقريبا.

 

المحور الثانى: يتضمن منتجع ساحلى ويعد عاصمة الجلالة ويطل على البحر الأحمر مباشرة على مسطح ٥٠٠ فدان يتم تنفيذه على مرحلتين: الأولى وتتضمن ٣٠٠ فدان وبلغت نسبة التنفيذ فيها ١٥٪ بإجمالى مسطحات المبانى ٧٥ فداناً وسيدار المنتجع بأسلوب فندقى مع شركات متخصصة فى هذا الشأن.

 

وأوضح «مهران» أن المنتجع يشمل الفندق الجبلى الذى يتم بناؤه على ارتفاع من ٥٠ إلى ١٠٠ متر عن سطح البحر بالإضافة إلى مدينة مارينا لليخوت والعائمات وبها ٢٣٩ يختا مجهزة بالكامل كما ستضم مجمع خدمات يتكون من حاجز أمواج ورصيف لركاب وأرصفة عائمة وأنظمة شمندورات ربط يخوت وصناديق خدمات لإمداد اليخوت بالمياه والكهرباء والإنترنت ونظام ملاحى عبارة عن شمندورة مدخل وفنارتين وبرج مراقبة ومبنى دائرة جمركية وجوازات ومحطة تموين وقود سولار وبنزين ومحطة سحب صرف صحى من اليخوت ومحطة تجميع مخلفات صلبة ومنحدر انزال يخوت وونش رفع وانزال ومبنى إدارى ملحق به وحدة اسعافات أولية ودورات مياه ودواليب حفظ أمتعة ومبنى خدمات وبازارات.

 

مدينة للألعاب المائية

وأوضح المهندس مهران، أن مدينة الألعاب المائية «الاكوا بارك» تتكون من ١٨ لعبة و٣ حمامات سباحة كما تضم أكبر «تليفريك» فى الشرق الأوسط وممشى سياحيا حوالى ٧ كيلو ومجمع مطاعم يضم ١٧٢ مطعما يطل على الساحل وممشى دراجات هوائية والمنفذ البحرى وممشى الكورنيش الساحلى والمركز الترفيهي، الهايبر ماركت، مؤكدا أن أغلب الخدمات تم الانتهاء من تنفيذها إنشائيا بنسبة كبيرة.

 

المحور الثالث: ويشمل مدينة الجلالة وهى مدينة عالمية تقام على مساحة ١٩ ألف فدان، على ارتفاع ٧٠٠ متر من سطح البحر على غرار مدينة بيروت اللبنانية وتتميز بدرجة حرارة تقل ١١ درجة عن القاهرة وتصل فى بعض الأماكن إلى ارتفاع ٩٠٠ متر عن سطح البحر، وتتضمن المدينة ٩ قرى سياحية ومدينة تعليمية ستكون بها جامعة تتضمن ٤ كليات بتخصصات مختلفة ومستحدثة ومدينة أخرى طبية بها مستشفى عالمي ومناطق سكنية وخدمية فضلا عن محطتى الكهرباء والصرف الصحى كبنية تحتية للمدينة.

 

وأكد أن بناء الوحدات السكنية والفيلات لشرائح الإسكان الفاخر تسهم عوائدها فى توفير موارد للدولة لتنفيذ الخدمات من طرق ومشروعات بنية تحتية، كما أن المصانع وغيرها بالمنطقة والتزام المستثمرين بدفع ضرائب والرسوم يسهم فى توفير موارد أخرى.

 

ولفت إلى أنه يجرى حاليا تنفيذ عمليات المرافق والتقسيم  للمدينة وسيتم طرح الخدمات التى توفر فرصا استثمارية كبرى للقطاع الخاص بمختلف المجالات تسهم فى تشغيل عمالة وضخ المزيد من الاستثمارات وتحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية.

 

وأوضح أنه يتم حاليا وضع المخطط العام لمدينة «أبو الدرج» التى تقع بين المدينة والمنتجع لتوفير مناطق سكنية يقيم فيها حاليا العاملون بالمشروع بالإضافة لخدمة مدينة العين السخنة ومحافظة السويس عن طريق توفير مساكن للعاملين بالمشروعات والقرى السياحية بالمدينة، فضلا عن تنوع الإسكان بها من إسكان متميز وعمارات سكنية بمساحات مختلفة.

 

محطة كهرباء «الجلالة»

 

ومن جانبه أوضح المهندس أحمد غالى، مدير مشروع محطة المحولات والتحلية بهضبة الجلالة، أنه بعد أن أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسى قرار الموافقة على إعادة تخصيص مساحة ٤.٧٨٩ فدان من الاراضى المملوكة للدولة ملكية خاصة لجنة شمال أبو الدرج محافظة السويس لصالح القوات المسلحة لاستخدامها فى انشاء محطة وشبكات كهرباء منتجع ومدينة الجلالة موضحا أنه جارى انشاء أكبر محطة كهرباء لخدمة مشروع الجلالة.

 

وأكد غالى أن هناك توجيها من القيادة السياسية للانتهاء من توصيل المرافق وعلى رأسها الكهرباء خلال ١٠ شهور فقط وفعليا على أرض الواقع بدأت الشركة المسئولة تنفيذ محطة محولات جبل الجلالة بجهد ٢٢٠ ك. ف، فضلا عن شبكات التغذية والتوزيع على الجهد المتوسط المكونة من موزعات التحلية الروافع، الخطوط الهوائية لتغذية المدينة والكابلات الأرضية، الخزانات الاستراتيجية لذا تم وضع خطة عمل لتذليل كافة الصعوبات التى تواجه توصيل الكهرباء لمشروع الجلالة من خلال ورشة عمل على مدار الـ٢٤ ساعة لتوفير كل الامكانيات البشرية لتحقيق معدلات الانجاز المطلوبة.

 

محطة تحلية «الجلالة»

ومن جانبه كشف المهندس زياد حسين، المشرف على مشروع محطة التحلية وخزانات المياه، عن أنه يتم حاليا انشاء محطة تحلية لتوفير المياه العذبة لمدينة الجلالة فضلا عن انشاء ٧ محطات لرفع المياه لمستوى ٧٠٠ متر أعلى سطح البحر وتعد المحطة أكبر محطة تحلية مياه فى العالم بمنطقة العين السخنة ستعمل على تنقية ١٦٤ ألف متر مكعب من المياه يوميا لتغذى المنطقة الاقتصادية بشمال غرب خليج السويس بالاضافة لـ ٣ محطات عملاقة اخرى بطاقة ١٥٠ ألف متر يوميا احداها فى الجلالة والاخرى فى شرق بورسعيد والاخيرة فى العلمين الجديدة بالاضافة لمحطة اخرى بطاقة ١٥٠ ألف متر مكعب يوميا لمعالجة الصرف الصحى.

 

الفندق الساحلي

وخلال الجولة تفقدت «أخبار اليوم» عددا من المشروعات التى يتم تنفيذها حاليا وعلى رأسها الفندق الساحلى ويعتبر تحفة معمارية .

وقال المهندس محسن صلاح رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، والتى تقوم بالتنفيذ؛ أن الفندق الساحلى عالمى يتميز بموقع فريد على البحر الأحمر بمساحة ٩١٥٠ مترا مربعاً ويتكون من دور أرضى وبدروم و٤ أدوار متكررة ويضم ٢٦٦ غرفة و٢٤ جناحاً فندقياً و٨٤ فيلا وشاليه وجراج على مساحة ١٠٢٠٠ متر مربع.

 

وقال المهندس إمام عفيفى، نائب رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، إن المشروع يعمل به حوالى ٦٠٠ عامل ومهندس وهو بمستوى خمس نجوم وهندسيا على شكل حرف، وهو عبارة عن ٣ قطاعات شرقى وغربى وجنوبى ويوجد جراج كبير يسع ٦٠٠ سيارة ومبنى  قاعات ملحقة متعددة الاغراض ويتكون من بدروم وأرضى و٤ أدوار ملحقة يضم ٢٣٤ غرفة و٣٤ جناحا فندقيا، اما الشاليهات الساحلية تضم ١٣ فيلا ب مزدوجة ملحقة بالفندق و٤٨ شاليه  بمساحة ٤٠٠ متر، مؤكدا ان تسليم الفندق سيكون جاهزا للتسليم بداية العام القادم.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم