مبادرة «اسأل الرئيس».. قائد يشارك شعبه صناعة المستقبل

 الرئيس عبد الفتاح السيسى
الرئيس عبد الفتاح السيسى

منذ إطلاقها فى أبريل 2017 كإحدى فعاليات المؤتمر الوطنى للشباب بالإسماعيلية، أصبحت مبادرة «اسال الرئيس» إحدى الفعاليات الأساسية فى المؤتمرات التى يشارك فيها الرئيس وعلى رأسها مؤتمرات الشباب.. المبادرة أعطت رسالة يقين تام بتفاعل الرئيس وعلمه جيدا ما يشغل الشارع.

 

المبادرة أثبتت أنها إحدى أدوات التواصل المباشر بين الرئيس وجموع الشعب، إضافة إلى أنها تعتبر واحدة من الدلائل على أن هناك مساحة كبيرة من حرية التواصل والنقاش والشفافية التى تحرص عليها القيادة السياسية.

 

وتأتى المبادرة تلك المرة بشكل مختلف، حيث ستكون الأسئلة موجهة من شباب جامعات مصر إلى الرئيس، وذلك فى إطار المؤتمر الوطنى السادس للشباب، المزمع انعقاده نهاية شهر يوليو الجارى، ويلتقى فيه الرئيس بالطلاب من جميع ومختلف الجامعات المصرية.

 

وكتب الرئيس على حسابه الرسمى على موقع تويتر: «انتظروا لقاء الرئيس المفتوح مع شباب الجامعات، لنتشارك معا صناعة المستقبل والتحديات التى تواجهنا، خلال جلسة اسأل الرئيس على هامش فعاليات المؤتمر الوطنى القادم للمشاركة.

 

تغريدة الرئيس تفاعل معها عدد كبير من الشباب والمواطنين للمشاركة فى المبادرة، والتى تم تخصيص موقع لتلقى الأسئلة عليه إضافة إلى تلقى طلبات حضور الجلسة من الراغبين على الرابط www.askthepresident.net.

 

وجاءت أبرز التعليقات على التغريدة على موقع تويتر تعليق وجيه الشاعر قائلا: «هو ده المطلوب من زمان مشاركة الشباب فى وضع رؤية لصناعة المستقبل.. شكرا يا فندم وربنا يوفقك».. بينما علق شبانة بركات قائلا: «نتمنى فى يوم نلاقى الوزير من الشباب ورئيس مجلس الشعب من الشباب والمحافطين ياريس من الشباب يبقى كده نشكرك أكتر وأكتر للأشياء الجميلة التى سطرتها فى تاريخ مصر وهى موت الإخوان الخونة والانتهاء من الفساد والمحسوبية وتحيا مصر ورئيس مصر وشعب مصر».

 

وعلى الصفحة الرسمية للرئيس على موقع «فيس بوك» علق أيضا عدد كبير من المواطنين، حيث قالت فاتن تركى: «ربنا يوفقك سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى ويكلل كل أعمالك بنجاح، كلنا مصر.. المائة مليون مصرى فى ظهرك نساندك وندعمك وهنتحدى المستحيل واحنا صابرين وقانعين وراضيين.. وبإذن الله مصر قادمة بخيرات كتير، مصر صانعة خير وامان وسلام، تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر».

 

وكتبت أسماء النجدى: «ربنا يوفقك يا سيادة الرئيس ويبارك لنا فى عمرك، حوار سيادتك مع الشباب من أهم عوامل توصيف مستقبل صحيح لمصرنا الحبيبة، لأنك تلمس عن قرب أهم التحديات التى تواجههم، وأفضل الاختراعات والابتكارات وسبل تفعيلها، كلنا بنحييك ياريس على مجهوداتكم العظيمة فى تطوير مصر والنهوض بها، يارب يحفظك ياريس لمصر ويحفظ مصر وجيشها وشعبها وسائر بلاد المسلمين».

 

وعلق عدد من الشباب والمواطنين على صفحة مؤتمر الشباب على «فيس بوك» منهم آمال محمد قائلة: «أنا بستنى الجلسة دى بفارغ الصبر لأنك بتجاوب بكل شفافية ومصداقية وده اللى شجعنى أطرح أسئلة، ياريت تجاوبنى وأتمنى أكون محظوظة وسؤالى يتعرض على سيادتكم بنحبك يا سيادة الرئيس».. فيما قالت راندة صلاح: «يا ريت المؤتمر يكون للتعليم ومشاكله وحوارات مع معلمين وطلبة لإيجاد الحلول لهذه المشكلات وطرح منظومة التعليم الجديدة للمواطنين».

 

ويتضمن الموقع المخصص للتواصل مع مبادرة «اسأل الرئيس» عددا من البيانات التى يجب على المواطن ملأها لإرسال استفساره للمبادرة، منها ماهية السؤال المطروح وتنقسم إلى السؤال المطروح، إذ يجب كتابته كاملا فى خانته المحددة، وأيضا محور السؤال، حيث يتم الاختيار بين سياسى واقتصادى واجتماعى وأمني.

 

ويتمثل الجزء الثانى فى معلومات عامة عن المواطن صاحب الطلب، وهي: الاسم، والبريد الإليكترونى، والنوع، والمحافظة والجامعة التابع لها والفئة العمرية، والوظيفة، والوسيلة الإعلامية التى يفضلها صاحب الطلب.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم