زوجتي الخائنة.. والكبابجي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تعاظمت الدهشة على وجه الزوج، وانفجر الدم في عروقه ساخنا مجنونا، تتطاير نظرات الشرر من عينيه بعدما اشتعلت دماؤه كالنار الموقدة، كاد قلبه أن ينفجر حنقا، وأصابته حالة من الاختناق عندما وقعت عيناه على زوجته وهي في أحضان الكبابجي داخل غرفة نومه، وعلى سرير عش الزوجية.

 

اشتدت به الحيرة، وعصف بداخله قلق هائل، تتقاذف الأفكار السوداء في رأسه، ويراود مخيلته شبح السجن من ناحية، والفضيحة من ناحية أخرى، لحظات من الانكسار عاشها الزوج، لكن اتخذ القرار، وأطلق من بين ثنايا فمه صرخات مدوية يشوبها لهيب غيظ وحنق حتى كادت حنجرته أن تتمزق من شدة الحزن وخيبة الأمل.

 

تجمع الجيران على صوت صرخاته، بينما انعقد لسان الزوجة الخائنة، وعشيقها الكبابجي عن الكلام، يحاولان ارتداء ملابسهما، وسط فضيحة مدوية، استجمع الزوج قواه، وطالبهم بمصاحبته إلى مركز الشرطة قبل أن يسيطر عليه شيطانه ويقتلهما، تمكن الجيران من التحفظ على العشيقين، وسارا وسط دائرة بشرية يزفهما الأطفال والكبار، والنساء يمطرونهما بأبشع الألفاظ، ومواساة الزوج وتشجيعه على تملك أعصابه وحسن تصرفه، فهي لا تستحق أن يدخل السجن بسببها، والقانون سيقتص منهما وأبدوا استعدادهم للشهادة معه بما شاهدوه.

 

وأمام رئيس مباحث مركز شرطة الشهداء بمحافظة المنوفية تقدم الزوج ببلاغ يتهم فيه زوجته بالزنا، وقد اعترفت بصحة الواقعة، بينما ذكر العشيق الكبابجي في أقواله بأنها هي راودته عن نفسها، وقامت بالنداء عليه أثناء سيره بالشارع، وتم تحرير المحضر اللازم وأحيلا العشيقان إلى النيابة التي تولت التحقيقات، وسرعة تحريات المباحث حول الواقعة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم