المشاط تناقش مشروعات الاستثمار السياحي مع رئيس «إعمار» الإماراتية

وزيرة السايحو ومؤسس إعمار الإماراتية
وزيرة السايحو ومؤسس إعمار الإماراتية

استقبلت اليوم الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة بمكتبها بالوزارة، رجل الأعمال الإماراتي السيد محمد العبار مؤسس ورئيس مجلس إدارة إعمار العقارية لمناقشة مشروعات الاستثمار السياحي للشركة في مصر خلال الفترة القادمة وخاصة في منطقة الساحل الشمالي.
ناقش الاجتماع مشاركة شركة "إعمار" كمساهم استراتيجى في صندوق الاستثمار السياحي على غرار صناديق الملكية الخاصة والذي يهدف إلى تنمية القطاع من خلال إعادة الهيكلة المالية للفنادق للمنشآت السياحية المتعثرة ماليا عن طريق تخفيض المديونية بضخ رؤوس أموال جديدة من الصندوق لتوفير رأس المال العامل المطلوب، وسوف يبدأ الطرفان في صياغة آليات تنفيذ هذه المشاركة.

بدأت وزيرة السياحة اللقاء بالترحيب بالعبار، مشيدة بالاستثمارات الفندقية لإعمار فى مراسى، مشيرة الى فندق العلمين الجديد الذي افتتحته أول أمس، والذي قامت مجموعة إعمار للضيافة التابعة لشركة إعمار العقارية بتحديثه وتطويره بالكامل.

ومن ناحيته أعرب العبار عن سعادته بافتتاح هذا الفندق التاريخي والذي قامت الشركة بتحديثه بتكلفة إجمالية بلغت ١,٥ مليار جنيه، مضيفا أن الفندق سيمثل نقلة نوعية في عالم الضيافة مما سيكون عامل جذب للمنطقة، وقال أن الشركة تخطط لزيادة عدد الفنادق بمشروع مراسى إلى 6 فنادق، تضم نحو 3000 غرفة بحلول عام 2021، بإجمالى استثمارات حوالى 6 مليارات جنيه.

وأضاف أن مصر تأتي فى المرتبة الثالثة فى الوقت الراهن فيما يتعلق بحجم محفظة استثمارات إعمار بعد كل من الإمارات والهند، إلا أنه توقع أن تتقدم للمركز الثانى خلال سنوات قليلة فى ظل الفرص الهائلة المتاحة بها.

وأكد أن شركة إعمار تبحث عن فرص استثمارية سياحية جديدة فى منطقة الساحل الشمالى الممتد حتى مرسى مطروح، لأنه يرى أنها تفوق سواحل جنوب أوروبا، كما أنه يتطلع للاستثمار في فنادق مدينة القاهرة خاصة في ضوء زيادة الحركة السياحية الوافدة إليها.

وقالت الوزيرة إن اهتمام الشركة بالاستثمار السياحي في الساحل الشمالي تتوافق مع توجه الدولة وقيادتها السياسية الذي يهدف الى تنمية هذه المنطقة والاستفادة منها سياحيا على مدار العام، وليس في شهور الصيف فقط، مضيفة أنها خطوة مهمة لجذب السائحين من ذوى الإنفاق المرتفع، إلى جانب الشرائح الأخرى التي تسعى الوزارة للحفاظ عليها وجذب المزيد منها.

وأكدت الوزيرة على أن زيادة حجم الاستثمارات في مصر وفى منطقة الساحل الشمالى بأكمله من شأنه أن يساهم في تحقيق تنمية مستدامة فى هذه المنطقة الواعدة، إلى جانب فرص العمل الحقيقية التي ستوفرها تلك المشروعات، موضحة أن الوزارة سوف تضع منطقة الساحل الشمالى نصب أعينها فى خطة الترويج الدولية الجديدة لها.

وأشار العبار إلى أن الشركة تقوم حاليا بإنشاء مارينا بمراسي لاستقبال المراكب واليخوت كبيرة الحجم بتكلفة ما يقرب من مليار جنيه، وقال أن هذه المارينا التي تعد الأولى من نوعها على ساحل البحر المتوسط في مصر، من المزمع الانتهاء منها عام ٢٠٢٠.

جدير بالذكر ان حجم استثمارات شركة إعمار فى مصر يقترب حاليًا من نحو 50 مليار جنيه ينتظر أن يتم مضاعفتها إلى 100 مليار خلال السنوات الخمس المقبلة.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم