«الأطباء» لـ«الصحة»: نشكركم على قرار أسعد أعضاء النقابة

نقابة الأطباء
نقابة الأطباء

تقدمت نقابة الأطباء بالشكر لوزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، لإصدارها القرار الوزاري رقم 378 لسنة 2018، الذي كان سببا في حل مشكلة الأطباء المتقدمين للالتحاق بشهادة «البورد المصري».

 

وقالت نقابة الأطباء «أن القرار نص بوضوح على معاملة المتقدمين للالتحاق بشهادة البورد المصري، معاملة الزمالة المصرية من حيث تحمل جهة العمل تكلفة الدراسة والراتب أثناء فترة التفرغ للعمل».

 

وأضافت النقابة «أن القرار تضمن أنه في حالة طلب عضو هيئة المهن الطبية لإجازة بدون مرتب بعد الحصول على شهادة البورد، وقبل إتمام العمل مدة مساوية للمدة التي قضاها في الدراسة، فسيكون عليه أن يرد الرسوم الدراسية فقط، ولن يكون ملتزما برد المستحقات المالية التي تقاضاها أثناء تفرغه للتدريب بالبورد».

 

وأوضحت النقابة «أن القرار يحمل وزارة الصحة تكلفة الدراسات العليا للأطباء في قانون 14 لسنة 2014 وتعديله، ويضع آلية تنفيذ لها عن طريق الدفع المجمع ببرتوكول بين وزارة الصحة والجامعات المختلفة».

 

وتوجهت النقابة بالشكر لوزارة الصحة وأعضاء لجنة الصحة بمجلس النواب على المرونة والاهتمام والاستجابة لمطالبات النقابة المتكررة لتحملها الوزارة مصروفات الدراسات العليا، مهنئة أطباء مصر، خصوصا المتقدمين والمقبولين بالبورد، الذين أصروا على ضرورة تعديل شروطها التي كانت شديدة الصعوبة قبل صدور القرار الوزاري.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم