محمود وجدي : الإخوان وحماس وحزب الله اقتحموا الحدود 28 يناير

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

استكملت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره سماع الشاهد اللواء محمود وجدي وزير الداخلية الأسبق في قضية  تخابر المعزول وقيادات الإخوان مع حماس .

 

شدد اللواء محمود وجدي على أن هناك تنسيقًا بين جماعة الإخوان الإرهابية و حماس و حزب الله على اقتحام الحدود، وأشار إلى ورود معلومة إليه من الراحل عمر سليمان، نائب رئيس الجمهورية السابق، والذي أكد على أن حوالي من 70 إلى 90 عنصرًا من حزب الله وحركة حماس ، قاموا باقتحام الحدود يوم 28 يناير وأنهم استعانوا بالإخوان وبعض البدو للدخول من الأنفاق إلى الدروب للوصول إلى القاهرة، مضيفا أن علاقة الإخوان وحماس هي علاقة الأصل و الفرع ، وأكد أنه تم تدريب عناصر أخوانيه على يد كتائب القسام التابعة لحركة حماس.

 وشدد اللواء محمود وجدي على أن كافة وقائع القتل و التخريب منذ يوم 28 يناير كان الإخوان وراءها، قائلًا : كانوا عايزين يولعوا الدنيا ، وذكر تصريحات خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحماس، و على خامنئي، المرشد الأعلى في إيران، يتحدثون فيها عن دعمهم للثورة في مصر.

 

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا و حسن السايس، وأمانة سر حمدي الشناوي وأسامة شاكر.

 

كانت النيابة العامة أسندت إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم