«منظمة خريجي الأزهر»: الجيش المصري أحبط مخططات الإرهاب في العملية الشاملة

الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر
الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر

دعت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، برئاسة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، إلى تضافر جهود جميع المؤسسات لتحقيق التنمية في سيناء، لمساندة المجهودات الضخمة التي تبذلها الدولة على مختلف الأصعدة.

وأشادت المنظمة في بيان لها الخميس ١٩ يوليو، بالعمليات الأمنية التي قام بها الجيش المصري وإحباط المخططات الإرهابية من جانب التكفيريين، التي استهدفت أمن واستقرار البلاد، مؤكدة أن الضربات الأمنية التي استهدفت العناصر الإرهابية والمتطرفة، أفشلت مخططات النيل من مؤسسات الدولة، وتنفيذ سلسلة أعمال تخريبية في سيناء، كرد فعل على النجاحات الأمنية التي تحققها الأجهزة الأمنية.

وأكدت المنظمة في بيانها، أن الضربات الاستباقية التي تقوم بها القوات المسلحة والشرطة، ساهمت بشكل كبير في حماية البلاد من أعمال تخريبية كبرى، وأن هذه الجهود الطيبة نجحت في حفظ الأمن الداخلي.

وأوضحت منظمة خريجي الأزهر، أن العملية العسكرية الشاملة "سيناء 2018" نجحت في القضاء على الإرهاب واقتلاع العناصر الإرهابية التي تهدد أمن واستقرار مصر وطهرت المناطق التي توجد فيها العناصر الإرهابية، مؤكدة أن القوات المسلحة المصرية كسرت ظهر الإرهاب في سيناء، وخلص العالم من شروره في أعظم ملحمة عسكرية خاضها الجيش والشعب، وقدم فيها تضحيات جسام من أبنائه وثرواته.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم