بين الفوضى والتأخير.. رحلة عذاب يومية للمواطن في الخط الأول للمترو

فوضى وعشوائية داخل محطات المترو - تصوير يحيى سيد
فوضى وعشوائية داخل محطات المترو - تصوير يحيى سيد

شهدت محطات الخط الأول بمترو الأنفاق حالة من الفوضى بعد تكدس الركاب على الأرصفة خاصة  بين محطتي عزبة النخل وحلمية الزيتون بسبب  تأخر وصول القطارات لمدة تصل إلى ١٥ دقيقة في بعض الأوقات الأمر الذي أثار غضب الركاب بسبب طول انتظارهم وتأخرهم في الوصول إلى أعمالهم.

قامت «الأخبار» بجولة  داخل محطات الخط الأول ورصدت معاناة الركابـ حيث سيطرت حالة من الغضب على رواد المترو بعد تكرار وقوع أعطال خلال الفترة الأخيرة فضلا عن الزحام الشديد في معظم المحطات وتوقفه المتكرر خلال رحلته دون معرفة الأسباب، الأمر الذي يزيد من معاناة الركاب داخل العربات بسبب الزحام وسوء التهوية. 

وخلال الجولة تم رصد عدد من الركاب بمحطة المطرية يعبرون القضبان إلى الرصيف الآخر وسط غياب رجال شرطة النقل والمواصلات.

واشتكى عدد من الركاب من المعاناة اليومية التي تواجههم أثناء استقلال مترو الخط الأول، والتي تتمثل في الزحام الشديد على الأرصفة وداخل العربات بسبب تأخر القطارات وسوء تهوية العربات التي لم تشهد تطويرا منذ وقت طويل.

ومن جانبه أكد أحمد عبد الهادي المتحدث باسم المترو، أن أعطال وزحام المترو في الخط الأول سببها تهالك القطارات والشبكات الهوائية التي لم تجدد منذ 30 عاما.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم