«عرب سات» تنفي مزاعم «الفيفا».. وتطالبه بالاعتذار 

عرب سات
عرب سات

أبلغت المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية "عرب سات"، الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، بنتائج تحقيقات أجراها 7 من المتخصصين المستقلين في مجال اتصالات الأقمار الصناعية، بهدف الوقوف على مزاعم استخدام "بي. أوت. كيو" لترددات داخل الشبكة لنشر بث مقرصن.

وأثبتت التحقيقات، وفقا لـ"سكاي نيوز"، أن "ترددات عرب سات لا تستخدم حاليا -ولم تستخدم في السابق- من قبل (بي. أوت. كيو) في بث مباريات كأس العالم 2018".

وبعثت "عرب سات"، رسالة مفصلة إلى "فيفا" تلخص "الأدلة التي تظهر بشكل قاطع زيف مزاعم الاتحاد الدولي لكرة القدم، بشأن مسؤولية عرب سات عن توزيع البث المقرصن الخاص بـ(بي. أوت. كيو)".

وأضافت الرسالة، أنه من الواضح تعمد شبكة "beIN SPORTS" القطرية، اختلاق هذه المزاعم كجزء من حملة التشويه الإعلامي الرامية إلى صرف الأنظار عن عجزها التقني.

وطلبت "عرب سات" من "فيفا"، في الرسالة، إصدار "بيان علني يتراجع فيه فورًا عن الاتهامات، ويعتذر عن المزاعم الموجهة ضدها، والتي تلمح فيها إلى تواطؤها أو امتناعها عن القيام بما يلزم لوقف بث (بي. أوت. كيو)".

وقال الرئيس التنفيذي لـ"عرب سات" خالد بالخيور، إن المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية كانت دائمًا على ثقة أن شبكة ترددات عرب سات لم تُستخدم من قبل "بي.أوت.كيو"، مضيفا: "مع ذلك عمدت عرب سات إلى إجراء تحقيقات معمّقة دون الالتفات إلى كلفتها المالية المرتفعة، لثقتها أن هذه المزاعم لا أساس لها من الصحة".

وأضح "بالخيور"، أن "المؤسسة هي الأكثر حرصًا على قانونية كل ما يتم عبر منصتها، مع الالتزام بالمحافظة على الملكية الفكرية التي تعتبرها منطلقا لكل ما يبث عبر عرب سات".

يذكر أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، قال في وقت سابق، إنه سيتخذ إجراءات قانونية ضد شبكة القرصنة "بي. أوت. كيو"، والتي تواصل بث مباريات كأس العالم  في روسيا  بشكل غير قانوني.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم