صور| وفيات وإصابات في احتفالات الجماهير الفرنسية باللقب المونديالي الثاني

صورة من رويترز
صورة من رويترز

فور إطلاق حكم مباراة فرنسا وكرواتيا صافرة النهاية، خرجت الجماهير الفرنسية إلى شوارع العاصمة باريس بمئات الآلاف احتفالا بالتتويج بكأس العالم للمرة الثانية في تاريخهم.

 

ولكن مظاهر الاحتفالات تحولت إلى اشتباكات عنيفة مع الشرطة الفرنسية التي أطلقت الغاز المسيل للدموع وفرقت حشودا في شارع الشانزليزيه في وقت متأخر من يوم الأحد، بعدما وقعت اشتباكات مع مجموعة من الجماهير الجامحة هددت بإفساد الاحتفالات الفرنسية بكأس العالم.

 

وشهدت باريس، أعمال شغب طالت أحد المحال التجارية في الشانزليزيه نفذها نحو 30 شخصا ملثما، ودمروا متاجر وممتلكات خاصة في الشارع، بالإضافة إلى قذف الشرطة الفرنسية بالحجارة ومقذوفات أخرى، والتي ردت بإلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع.

 

وقالت قناة «بي.إف.إم» التلفزيونية، إن مسؤولي الأمن اتخذوا قرارا بتفريق الحشود بعد 15 دقيقة من وقوع الأحداث، مضيفة أنه جرى الإبلاغ أيضا عن مشكلة وسط حشد صغير في مدينة ليون.


وفي مدينة آنسي، لقى رجلا يبلغ من العمر 50 عاما، مصرعه عقب قفزه في قناة، وفقا لصحيفة «Le Dauphine Libere» التي أكدت وفاة الرجل متأثرا بجراحه الخطيرة.

 

وأصيب آخر في مدينة نانسي عقب سقوطه من شاحنة كان يحتفل فوقها باللقب المونديالي الثاني.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا