أسرة الراحل صلاح عيسى تهدي كتبه لمكتبة الإسكندرية

مكتبة الإسكندرية
مكتبة الإسكندرية

تسلمت مكتبة الإسكندرية مجموعة الكاتب الصحفي الكبير صلاح عيسى؛ الأمين العام السابق للمجلس الأعلى للصحافة.

ويأتي هذا الإهداء في إطار جهود مكتبة الإسكندرية في الحفاظ على تاريخ مصر الحديث والمعاصر، حيث تلاقت رغبة أسرة الكاتب الكبير المتمثلة في زوجته أمينة النقاش مع رغبة مكتبة الإسكندرية وسعيها الدائم نحو توثيق التاريخ المصري الحديث وأعلامه الكبار من مفكرين وفنانين وسياسيين ومبدعين، لما لها من سمعة طيبة وخبرة كبيرة في مجال توثيق المؤسسات والهيئات والأفراد بأحدث التقنيات. وتأتي هذه المجموعة كجزء من مشاريع ضخمة أطلقتها مكتبة الإسكندرية لتوثيق التيارات والحركات السياسية والحزبية في مصر.

والجدير بالذكر أن الكاتب الكبير صلاح عيسى ولد في 4 أكتوبر عام 1939 في قرية بشلا التابعة لمركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية، وحصل على بكالوريوس في الخدمة الاجتماعية عام 1961 ، ورأس لمدة خمس سنوات عددًا من الوحدات الاجتماعية بالريف المصري.

وبدأ حياته الثقافية كاتبًا للقصة القصيرة، ثم اتجه عام 1962 للكتابة في التاريخ والفكر السياسي والاجتماعي، وتفرغ للعمل بالصحافة منذ عام 1972 في جريدة الجمهورية، وأسس وشارك في تأسيس وإدارة تحرير عدد من الصحف والمجلات، منها "الكتاب" و"الثقافة الوطنية" و"الأهالي" و"اليسار" و"الصحفيون"، ورأس قبل وفاته تحرير جريدة القاهرة. وأصدر صلاح عيسى أول كتبه "الثورة العرابية" عام 1979. كما صدر له 20 كتابًا في التاريخ والفكر السياسي والاجتماعي والأدب، منها؛ تباريج جريج، ومثقفون وعسكر، ودستور في صندوق القمامة، ورجال ريا وسكينة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم