الديوك الفرنسية تصيح في كأس العالم بعد 20 عاما من الانتظار

صورة موضوعية
صورة موضوعية

احتاج المنتخب الفرنسي إلى 20 عاما من أجل الفوز بكأس العالم من جديد بعد التتويج بمونديال فرنسا 1998 لينتظر أحفاد نابليون بونابرت حتى مونديال روسيا 2018 ليعيشون حلم التتويج بكأس العالم مرة أخرى. 

وارتفع صياح الديوك الفرنسية بتسجيل زين الدين زيدان هدفا برأسية في نهائي 1998 بين فرنسا والبرازيل، ليتكرر نفس الصياح ولكن هذه المرة برأسية كرواتية من المهاجم ماريو ماندزوكيتش بالخطأ في مرماه، في نهائي مونديال روسيا 2018.

منذ 20 عاما، احتشدت الجماهير الفرنسية في ملعب «سان دونيس»، وسط حضور 75 ألف متفرج لتشجيع منتخب بلادها ضد البرازيل بطل العالم آنذاك، وسارت المباراة من طرف واحد وتفوق الفرنسيين خلال مجريات المباراة بتسجيل زيدان أولى أهداف المباراة برأسية في الدقيقة 27 قبل أن يضاعف النتيجة بنفس الطريقة.

واستمر تفوق منتخب فرنسا في الشوط الثاني على الرغم من طرد مارسيل ديسايية في الدقيقة 68، ولم يستطع منتخب البرازيل تقليص النتيجة واختتم يمانويل بيتي أهداف المباراة في الوقت الضائع لتنتهي بنتيجة 3-0، لتتوج الديوك بلقب كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها وسط حضور الرئيس الفرنسي جاك شيراك في المدرجات.


وتكرر حلم الديوك الفرنسية بالتتويج بلقب كأس العالم مرة أخرى بعد 20 عاما وتحت أنظار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي شاهد المباراة من مدرجات ملعب «لوجينكي» بالعاصمة الروسية موسكو، وافتتح الكرواتي ماريو ماندزوكيتش أهداف فرنسا برأسية بالخطأ في مرماه في الدقيقة 18، قبل أن يسجل إيفان بيريسيتش هدف التعادل في الدقيقة 28، وعاد المهاجم أنطوان جريزمان لوضع الفرنسيين في المقدمة بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 38.


وسجل بول بوجبا الهدف الثالث لصالح الديوك الفرنسية من تسديدة صاروخية في الدقيقة 59، وبعد 9 دقائق فقط عزز كيليان مبابي تقدم الديوك بالهدف الرابع، وقلص ماندزوكيتش النتيجة بالهدف الثاني بعد خطأ فادح من الحارس هوجو لوريس.
 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا