بدء معسكر أبناء الجيلين الثاني والثالث للمصريين بالخارج للمرة الثانية.. غدًا

 نبيلة مكرم
نبيلة مكرم

 

تبدأ غدًا الاثنين، فعاليات الأسبوع الثاني لأبناء الجيلين الثاني والثالث للمصريين في الخارج، خلال الفترة من ١٦ إلى ٢١ يوليو الجاري بمدينة شرم الشيخ، بمشاركة عدد من أبناء شهداء الجيش والشرطة ، وذلك بالتعاون مع شركة "ويل سبرينج" لإقامة المعسكرات الرياضية.

ويشمل برنامج المعسكر لقاءين مع السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون والمصريين بالخارج، مع المشاركين، فضلًا عن تقديم محاضرات عن تاريخ مصر ودورها الريادي في المنطقة وبعض التضحيات التي قدمتها عبر العصور وأهمية الأمن القومي، بالإضافة إلى عدد من الأنشطة الرياضية والترفيهية.

وقالت وزيرة الهجرة إن فعاليات هذا الأسبوع سيشارك بها عدد من أبناء الشهداء واعمارهم تتراوح ما  بين 12 و 16 عاما، ، مؤكدة أن عطاء رجال القوات المسلحة والشرطة وتضحيتهم بحياتهم ليستقر الوطن ويتقدم، يتضاءل أمامه أي عمل آخر نقوم به، مشددة على أنه لولا تلك التضحيات ودور أسر الشهداء الذين قدموا أغلى ما يملكون ما كنا الآن نتحدث عن المستقبل ونستشرف آماله.

وأكدت "مكرم" أن مشاركة أبناء الشهداء في معسكر وزارة الهجرة بشرم الشيخ هو مكافأة تشجيعية رمزية لهم على تفوقهم ونبوغهم وتحديهم لظروف فقدان الأب والسند، وليحكوا لزملائهم قصة بطولة آباء ضحوا بأنفسهم ليحيا الوطن.

وأضافت الوزيرة قائلة: "إننا نخاطب الشباب المصري فكان يجب أيضًا مخاطبة الشباب بمرحلة المراهقة ، مشيرة إلى أن أهمية تنظيم هذه المعسكرات تكمن في صد ما يتعرض له هؤلاء الشباب أحيانًا من بث مفاهيم غريبة عن تقاليدنا وقيمنا، بالإضافة إلى التوسيع من دائرة ‏المنتديات التي ‏نظمتها الوزارة للشباب لاستهداف فئة جديدة من الأطفال، زهور المستقبل وأمله حتى يكونوا على صلة دائمة بالوطن، وبناء وعيهم ومداركهم على أسس ومفاهيم صحيحة.

وأعلنت السفيرة نبيلة مكرم أنها ستشارك أبناءنا بالخارج فاعليات المعسكر بشرم الشيخ، قائلة إنها حريصة على نقل قيم الثقافة المصرية التي تقوم على القيم والمباديء للأجيال الجديدة من المصريين بالخارج، مشيرةً إلى أن الكثير من الآباء يخشون على أولادهم من فقد تلك القيم والعادات المصرية في الغربة، لذلك طلبوا من وزارة الهجرة تنظيم فاعليات تتضمن أنشطة رياضية وترفيهية وكذلك وطنية لأبنائهم الصغار.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم