صور|ملكة بريطانيا ليست الأولى..ترامب «أستاذ» كسر البروتوكولات

ملكة بريطانيا وترامب
ملكة بريطانيا وترامب

سلطت بعض الصحف الأجنبية الضوء على جولة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأوروبية، وبالرغم من أهمية الزيارة على الصعيد السياسي إلا أنه بعيدا عن السياسة فقد لفت ترامب الأنظار إليه من جديد من خلال اختراقه لأبسط قواعد البروتوكول خلال استقبال ملكة بريطانيا له.

3 أخطاء في زيارة واحدة

فقد قام الرئيس الأمريكي بترك الملكة التي تبلغ من العمر 92 عاما تنتظره وحدها لمدة تراوحت ما بين 12 إلى 15 دقيقة في درجة حرارة وصلت إلى 27 درجة مئوية، متأخرا في وصوله عن موعده المحدد يوم الجمعة الماضي.

ليس هذا فحسب، بل قام ترامب بالسير مسرعا متخطيا الملكة عند دخولهما لمنصة حرس الشرف، حيث أدار ترامب ظهره لها وسار أمامها بالرغم من إشارتها له بأن يسير بجانبها من جهة اليسار، لكنه لم يستجب وهو ما يعتبر خرقا كبيرا للبروتوكولات الملكية التي لا يجرؤ أحد على خرقها، كما استمر الرئيس في أخطائه حيث لم ينحني ترامب أثناء مصافحته للملكة وهو تصرف غير مألوف معها.

لم يكن تصرف الرئيس الأمريكي المفتقد للياقة مع الملكة إليزابيث هو الأول من نوعه، وبالرغم من أن كسره للبروتوكول أحيانا يكون الغرض منه الترحيب بضيوفه، إلا أن اعتياده على هذا الأمر جعل الإعلام يسجل تلك المواقف ويقف أمامها الكثيرين متسائلين، لماذا يصر الرئيس «الرأسمالي» على مثل تلك التصرفات الغير لائقة؟ هل مازال وبالرغم من مرور أكثر من عام على توليه الرئاسة ليس على دراية كافية بتلك الأمور.

الرئيس السيسي وولي العهد السعودي..«كسر بروتوكول» بغرض الترحيب

في شهر مارس من العام الماضي، كسر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قواعد البروتوكول المتعارف عليها عند زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وقد كان آنذاك أول مسؤول خليجي رفيع يلتقي "ترامب".

أقام الرئيس الأمريكي وليمة غداء للأمير محمد بن سلمان، علماً بأن العادة جرت أن يتم هذا الإجراء فقط لقادة الدول، كما قام بالتجول معه عقب الغداء في البيت الأبيض.

ليس هذا فحسب، بل سمح ترامب بحضور المصورين والصحفيين، خروجاً على بروتوكولات الزيارات.

الأمر ذاته، حدث مع الرئيس عبد الفتاح السيسي العام الماضي أيضا حيث اعتذر الرئيس الأمريكى ـ بحسب ما نشرته شبكة سى إن إن ـ عن افتتاح دوري البيسبول، للقاء الرئيس السيسي خلال زيارته للولايات المتحدة.

وقالت الشبكة في تقرير لها «إن ترامب لم يذهب لافتتاح دوري البيسبول كعادة الرؤساء في الولايات المتحدة، وذلك لاستقبال الرئيس عبد الفتاح السيسى في البيت الأبيض.. إن مسئولي البيت الأبيض عللوا اعتذار ترامب عن افتتاح موسم البيسبول لتزامنه مع جدول أعمال الرئيس».

الجلوس على كرسي «تشرشل»

واستمرارا لتصرفات ترامب «الغير لائقة» أثناء زيارته لبريطانيا، رصدت عدسات المصورين صورة للرئيس الأمريكي وهو يجلس على كرسي الزعيم البريطاني ورئيس الوزراء الأسبق ونستون تشرشل، بصورة تحمل قدرا كبيرا من التكبر والعجرفة.

وبالطبع لم تمر تلك الصورة مرور الكرام، فقد لاقت حالة من الغضب والرفض في الأوساط السياسية ببريطانيا، حيث قال النائب عن حزب العمال ستيفن دوتي معلقا «أحد أسوأ الرؤساء في تاريخ أمريكا يجلس على كرسي أحد أعظم القادة في بلدنا».

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم