طفلة القطار «جنة»: نمت تحت الكرسي من الخوف

الطفلة مع والدتها وشقيقها
الطفلة مع والدتها وشقيقها

روت الطفلة جنة فضل، لحظات صعبة مرت عليها، داخل القطار المنكوب بالبدرشين، قائله: «كنت مسافرة مع أمي وأخي إلى المنيا بعد أن انتهينا من زيارة عمي في القاهرة، واستيقظنا في الصباح الباكر، وذهبنا إلى المحطة لركوب القطار، وعند محطة المرازيق انقلب القطار، فبدأ الجميع يتخبط في بعضهم وسادت حالة من الخوف بين الركاب وزاع الصراخ».

 

وتابعت الطفلة ذو الـ8 سنوات: «كنت خايفة بعد ما أمي وقعت بعيد عني.. فدخلت تحت الكرسي من شدة الخوف، وفضلت أبكي وأنادي على والدتي لكي تنقذني، حتى جاء رجل وقام بحملي على يده والخروج بيه من القطار، وتم نقلي إلى مستشفي الهرم، لعلاجي بعد أن أصابني كدمات في جسدي».

 

وكان القطار رقم 986 مكيف «القاهرة - قنا»، انقلبت منه أربع عربات، وأعلنت وزارة الصحة عن إصابة 55 راكبًا في الحادث وتم نقلهم إلى المستشفيات القريبة، ولا يوجد أي وفيات.

 

ودفعت وزارة الصحة بـ ٢٥ سيارة إسعاف إلى موقع الحادث، وتم نقل ١٧ مصابا إلى مستشفى الهرم، و٩ للحوامدية، و٨ للبدرشين.

 

ووجهت وزيرة الصحة بنقل مصابي قطار البدرشين إلى مستشفيات الهرم، والشيخ زايد التخصصي والهلال، كما أنها توجهت إلى مستشفى الهرم، وذلك للاطمئنان على حالة المصابين.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم