ننشر خطة «القابضة للسياحة» لتطوير الفنادق التاريخية 

 ميرفت حطبة رئيس الشركة القابضة للسياحة
ميرفت حطبة رئيس الشركة القابضة للسياحة

تمتلك الشركة القابضة للسياحة مجموعة من أعرق وأقدم الفنادق التي لها أصول ضخمة، وتضع الشركة خطة لتطوير الفنادق والاستفادة من الأصول غير المستغلة.

 

وكان قد بدأ الاهتمام الأكبر بالفنادق التاريخية فى 2006، حين عملت وزارة الاستثمار وقتها والتى كانت تتبعها الشركة القابضة للفنادق، فى أول خطة لتطوير الفنادق التاريخية، وهي «ماريوت القاهرة ومينا هاوس والنيل ريتز كارلتون وشبرد القاهرة وسيسيل وفلسطين بالإسكندرية وكتراكت أسوان وونتر بالاس بالأقصر وفندق الأقصر بالأقصر»، والتي تعد من الفنادق التاريخية المصرية ولها طراز معماري فريد ومتميز.

 

 وبالرغم من الظروف التي مرت بها الشركة بعد تعويم العملة في 2016، إلا أنها لم تتوقف عن التطوير، وبعد التعويم ارتفعت أسعار العملات الأجنبية، وأولهم سعر الدولار فتحملت الشركة زيادات كبيرة في عمليات التطوير، فقد تم تطوير فندق شبرد بعد ارتفاع سعر الدولار من 45 مليون دولار في أول 2016 وهو ما يعادل وقتها 320 مليون جنيه إلى حوالي 660 مليون جنيه.

 

وقد تم تطوير فندق ماريوت القاهرة، المملوك لشركة «إيجوث» التابعة للشركة القابضة للسياحة والفنادق، بتكلفة بلغت 151 مليونًا، وشمل التطوير حمام سباحة «ساخن وبارد»، ومنطقة «الليالى المصرية» وملحقاتها من مطابخ، وقاعة شتوية مغطاة بسقف متحرك شاملة كافة التجهيزات والمعدات ولوازم التشغيل وأعمال تنسيق الموقع العام، وتشمل المرحلة الثانية من التطوير ناديًا صحيًا على أحدث التقنيات وملحقاته، وكان من المتوقع الانتهاء منها فى نهاية عام 2017.

 

وتسعى القابضة للسياحة إلى بدء تطوير فندق «كونتيننتال» التاريخى وإنشاء شركة مشتركة بين «إيجوث»، والشركة القابضة للسياحة، ومجموعة من المستثمرين، خاصة أن التكلفة اللازمة لتطوير الفندق هى 1.5 مليار جنيه، فيما شهد فندق مينا هاوس عمليات تطوير خلال الفترة الماضية بتكلفة بلغت 140 مليون جنيه لكل من الغرف والحديقة.

 

و قال شريف بندارى، رئيس مجلس إدارة شركة «إيجوث»، إن هناك مفاوضات مع البنك الأهلي لتمويل خطة إحلال وتجديد مشروعي «مينا هاوس» و«وينتر بالاس»، خلال العام المالى الجارى 2018/2019.

 

وتستهدف «إيجوث» ضح استثمارات تصل إلى 500 مليون جنيه، خلال العام المالى الجديد من إجمالى 844 مليون جنيه استثمارات مستهدفة للشركة القابضة للسياحة والفنادق، بينما أعلنت وزارة قطاع الأعمال العام، عن أن مجلس إدارة الشركة القابضة يسعى لزيادة حجم استثماراته بنسبة %195، خلال العام المالى الجديد، مقارنة بالاستثمارات المحققة العام المالى 2016/2017.

 

وطالب هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال، إدارة الشركة القابضة بإجراء تقييم شامل لأداء المحفظة الاستثمارية خلال 6 أشهر، وضرورة تحديث دراسات الجدوى الاقتصادية للمشروعات الاستثمارية، منها دراسة الجدوى الخاصة بمشروع تطوير فندق شبرد، ومشروع مرسى علم السياحي الفندقي.

 

وقالت ميرفت حطبة، رئيس الشركة القابضة للسياحة والفنادق، إن الشركة تستهدف بصورة مستقلة تحقيق إجمالي إيرادات تصل إلى 392 مليون جنيه، بنسبة زيادة نحو %62، عن المتحقق خلال العام المالي 2016/2017، وصافى ربح حوالي 269 مليون جنيه، بمعدل نمو%65 عن عام 2016/2017.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم