مصرفيون: ارتفاع عوائد أذون الخزانة المصرية لأعلى مستوياتها فى عام

البنك المركزي
البنك المركزي

قال مصرفيون وخبراء اقتصاديون لوكالة "رويترز" البريطانية، إن عوائد أذون وسندات الخزانة المصرية ارتفعت لأعلى مستوياتها في عامٍ خلال الأسابيع الماضية، بفعل تخارجات بقيمة 4-5 مليارات دولار من سوق الدين في البلاد، في إطار موجة بيع عالمية في الأسواق الناشئة.

وارتفعت عوائد أدوات الدين القصيرة والطويلة الأجل في مصر منذ إبريل، مع صعود عائد أذون الخزانة لأجل اثنى عشر شهرًا الأسبوع الماضي إلى أعلى مستوياته منذ يوليو 2017، حينما سجل ذروة عند 21.72 في المائة.

وعلى الرغم من ذلك، هدأت العوائد قليلا في مزاد يوم أمس الخميس، حيث انخفض العائد على الأذون لأجل اثنى عشر شهرًا إلى 19.38 بالمائة من 19.44 في المائة، وهبط العائد على الأذون لأجل ستة أشهر إلى 19.61 بالمائة من 19.79 بالمائة في المزاد المماثل السابق في الخامس من يوليو الجاري.

وأوضح خبراء الاقتصاد إن ارتفاع العوائد جاء نتيجة موجة بيع عالمية في الأسواق الناشئة امتد ضررها إلى مصر، والتي شكلت إحدى الوجهات الأكثر سخونة في العالم أمام مستثمري المحافظ، العام الماضي، بعدما لامست العوائد القصيرة الأجل 22 في المائة، نتيجة لزيادات جريئة في أسعار الفائدة أجراها البنك المركزي المصري لكبح التضخم.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم