خاص| أوائل الثانوية العامة بالغربية يروون قصص نجاحهم

مدارس أوائل الجمهورية في الثانوية العامة شريك أساسي في النجاح والتفوق
مدارس أوائل الجمهورية في الثانوية العامة شريك أساسي في النجاح والتفوق

لم يكن نجاحهم وتفوقهم من فراغ ولم يعتمدوا على الدروس الخصوصية فقط فمنهم من لم يأخذ درسًا خصوصيًا واحدًا طوال فترة دراسته وبالرغم من ذلك نجحوا وبتفوق وحصدوا مراكز متقدمة على مستوى الجمهورية وتمكنوا من الالتحاق بالكلية.

 

وخير مثال على ذلك الطالب سيف الدين محمد البسيوني الذي حصد المركز الأول علمي رياضة في الثانوية العامة علي مستوي الجمهورية حيث قال إن للمدرسة دور كبير وعامل رئيسي في تفوقه ونجاحه وتقديم أفضل اجواء تساعده علي المذاكرة والتحصيل والتفوق.

 

وأضاف أنه ينتمي لمدرسة المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا بكفر الشيخ وهي مدرسة داخلية يقيم فيها الطلاب إقامة كاملة ولا يرون أهلهم وذويهم إلا في الإجازات وهذه المدرسة وفرت له كل أجواء وعوامل التفوق حيث إن الدراسة فيها علي احدث النظم العالمية ويكون الطلاب فيها شريك في تحصيل المعلومات وفهم المواد.

 

وأوضح أن لم يأخذ درسي خصوصي طوال فترة الدراسة، وأن الدراسة العملية في المدرسة تتم في معامل وتعطي فرصة للابتكار وعدم التقيد بالمنهج الدراسي المحدد فقط فهناك مسابقات علمية تنضم إليها المدرسة ويشارك فيها الطلاب ويحرزون مراكز متقدمة حيث كنت قد شاركت في أكثر من مسابقة للفيزياء والكيمياء والرياضيات وأحرزت مراكز متقدمة جدا وهو ما كان يشجعني ويجعلني اعشق المذاكرة والتحصيل.

 

وليست مدرسة المتفوقين فقط هي من تخرج الأوائل علي مستوي الجمهورية وإنما المدارس الحكومية أيضًا لها دور في نجاح الطلاب وتفوقهم فمدرسة الدلجمون الثانوية المشتركة التابعة لإدارة كفر الزيات التعليمية بمحافظة الغربية نجحت في تخريج الطالبة منة اللله عبد الناصر محمد  التي حصدت المركز العاشر أدبي علي مستوي الجمهورية.

 

وقالت منة الله إنها تشعر بسعادة لانتمائها إلي تلك المدرسة حيث ان المدرسين فيها تجمعها بهم علاقة طيبة وبالرغم من أخذها دروس خصوصية في بعض المواد الا انها كانت تسال مدرسين المدرسة بصفة مستمرة ولم يبخلوا عليها في اي شيء تريد معرفته كما انهم كانوا يشجعونها باستمرار ويشرحون لها اي شيء لا تستطيع فهمة دون النظر الي أنها تأخذ دروس او لا كما انهم كانوا ينظمون مجموعات للمراجعات النهائية في المدرسة زكان المدرسون يبذلون فيها مجهود غير عادي من اجل الطلاب وهو ما كان يساعدها دائما

 

وأكد سيد احمد شوري مدير المدرسة ان جميع المدرسين ومنظومة العمل داخل المدرسة لا تفرق بين الطلاب والجميع يعمل علي راحة الطالب وعدم البخل عليه بأي شيء قد يساعده في مذاكرته وهناك المجموعات التي تقدمها المدرسة ويبذل فيها المدرسون مجهود كبير من اجل مساعدة الطلاب على التفوق والتحصيل.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم