بعد تلقيه رسالة من كيم

ترامب يشيد بالتقدم الذي تحقق مع كوريا الشمالية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

قال زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في رسالة نشرت ،اليوم الخميس، إنه يعتقد أن جهودهما قد تفتح الباب أمام مستقبل جديد بين بلديهما وعبر عن أمله في اتخاذ خطوات عملية في المستقبل.

لكن كيم لم يأت على ذكر أي عمل من جانب بلاده نحو نزع السلاح النووي في الرسالة التي نشرها ترامب على تويتر، ولم تظهر أي إشارة على اتخاذ كوريا الشمالية إجراءات ملموسة في هذا الشأن منذ القمة التاريخية التي جمعت ترامب وكيم في سنغافورة في 12 يونيو.

وعلى الرغم من ذلك أشاد ترامب بالرسالة التي تسلمها في السادس من يوليو ووصفها بأنها "رسالة رقيقة للغاية" وقال "تقدم عظيم تحقق".

وأشاد كيم في الرسالة بترامب بسبب "الجهود الدؤوبة والاستثنائية التي قمتم بها... لتحسين العلاقات بين البلدين والتطبيق المخلص للبيان المشترك".

وكان يشير بذلك إلى بيان صدر عن القمة وقعه الزعيمان في أول قمة من نوعها بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة ووافق فيها كيم على بنود فضفاضة "للعمل صوب نزع السلاح النووي" في شبه الجزيرة الكورية.

وقال ترامب فيما بعد إن كوريا الشمالية لم تعد تشكل تهديدا نوويا على الرغم من عدم إعلان أي تفاصيل، ويقول منتقدون لترامب إنه لم يتمكن من تأمين أي التزامات جديدة من بيونجيانج بشأن تفكيك برنامج الصواريخ النووية.

ويشير تاريخ الرسالة إلى أنها ربما أرسلت قبل زيارة وزير الخارجية مايك بومبيو لبيونجيانج الأسبوع الماضي والتي واجه خلالها البلدان صعوبات في تحقيق تقدم فيما يتعلق بنزع السلاح النووي.

وقال كيم في الرسالة التي نشر ترامب صورتها وترجمتها للانجليزية "أعتقد بقوة أن الإرادة الصلبة والجهود المخلصة والنهج الفريد من جانبي ومن جانب فخامتكم يا سيادة الرئيس بهدف فتح مستقبل جديد بين جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية والولايات المتحدة سيحقق أهدافه بالتأكيد".

ترشيحاتنا

معرض التعليم

إصدارات أخبار اليوم