«عربية النواب» تدين بيان الاتحاد الأوروبي بشأن رئيس السودان

مجلس النواب
مجلس النواب

أدان رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب اللواء سعد الجمال، البيان الذي وصفه بالاستفزازي الذي أصدره الاتحاد الأوروبي بشأن الرئيس السوداني عمر البشير، معربًا عن أسفه لعدم قيام دول "إثيوبيا، وأوغندا، وچيبوتي" بتسليم "البشير" للمحكمة الجنائية الدولية أثناء زياراته لتلك الدول.


وقال "الجمال"، في بيان له اليوم الأربعاء، إن ما صدر عن الاتحاد الأوروبي إنما يضرب عرض الحائط بكافة قواعد الاتفاقيات الدولية والخاصة بحصانة رؤساء الدول، وبأبسط قواعد الديمقراطية التي يتشدقون بها، لافتا إلى أن الرئيس البشير هو رئيس سوداني انتخبه الشعب بإرادته الحرة، كما أنه لم يثبت أية مزاعم من التي تسوقها المحكمة الجنائية.

 

وتابع: "كيف نتصور أن رئيس عربي وإفريقي خلال زيارته لدول إفريقية عربية، يتعرض لموقف مشين مما ينادي به البيان الأوروبي، الذي تناسى أن منصب رئيس الدولة إنما يمثل دولته وشعبه".

 

وأكد رئيس لجنة الشؤون العربية، أن الدول العربية والإفريقية تسعى جاهدة لتوطيد أواصر العلاقات مع دول الاتحاد الأوروبي والشراكة في مختلف المجالات، لافتا إلى أن مثل هذه التوجهات والبيانات غير المسئولة إنما تضر بتلك العلاقات لاسيما في هذا التوقيت الذي يبذل فيه السودان وحكومته ورئيسه جهودًا فائقة لاحتواء نزاعات جنوب السودان.


وأعلن "الجمال"، رفض البيان جملة وتفصيلا، مؤكدًا الدعم التام رسميا وشعبيا للسودان الشقيق ورئيسه الشرعي.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم