صور| شواطئ «باري بلاج» تنزع عن باريس برد الشتاء

شواطئ «باري بلاج» تنزع عن باريس برد الشتاء
شواطئ «باري بلاج» تنزع عن باريس برد الشتاء

رمال وشماسي وكبائن ونخيل وسط العاصمة الفرنسية باريس.. للعام السابع عشر على التوالي، تحولت ضفة نهر السين إلى شواطئ رملية، تنافس في عدد روادها شواطئ البحر، حيث تجتذب التظاهرة آلاف الباريسيين والسياح. 


جديد هذا العام في شواطئ باريس الاصطناعية، أو «باري بلاج» هو طول المدة المخصصة لتظاهرة، حيث تمتد هذا العام إلى شهرين كاملين كما تم استغلال مناطق أخرى من العاصمة الفرنسية، هذا العام لنفس الغرض.

 

 

وإضافة إلى ما يقدم من ترفيه موسيقي وغنائي والعروض المسرحية وحفلات غنائية وقرأت شعرية، هناك أيضا حيز كبير لممارسة الرياضة في الهواء الطلق مع مدربين «الفولي بول» والجولف والسباحة وكذلك حصص الرقص. 

وانتشرت جلسات القراءة التي تمزج فيها لذة التمتع بشمس باريس من خلال المكتبة المتاحة للاقتراض. كل هذه الخدمات مجانية.

 

 

أثرت عمدة باريس برنامجها لهذا الموسم بمهرجانات موسيقية في ساحة مقر البلدية. علما بأن هذه التظاهرة الثقافية - الاجتماعية بدأت كحلم لدي برترون دو لانويه، عمدة باريس السابق، أخذت تتأكد كموعد صيفي ينتظره سكان العاصمة وزوارها، ويتزاحمون على الاصطياف على ضفافه نهر السين. وتستفيد اّن إدالجو، عمدة باريس الحالية، من التظاهرة سياسيا حيث أنها ترغب في التقدم لفترة ثانية للمنصب الذي يتهافت عليه سياسيين من كل الأطياف.

 

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم