أول تعليق لنائب بنى عبيد على فيديو «طفل المحاليل»

طفل المحاليل
طفل المحاليل

آثار فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي استياء جماهير السوشيال ميديا، حيث ظهرت سيدة وهى تحمل طفلها المريض على ساقيها، أمام مستشفى بنى عبيد المركزي بالدقهلية، وبجوارها سيدة آخرى تحمل محلول موصول بجسد الطفل في الشارع أمام باب المستشفي، دون توضيح لأي تفاصيل حول حقيقة هذا الفيديو.


حصلت «بوابة أخبار اليوم» على اول تعليق من الدكتور «مكرم رضوان» عضو مجلس النواب، عن دائرة مركز بنى عبيد بالدقهلية، قائلا: « المقصر يعاقب، وننتظر ما ستتوصل إليه جهات التحقيق المعنية بهذه الأمور، حول حقيقة هذا الفيديو من عدمه، لا يوجد أحد فوق القانون ومصلحة المواطن وسلامته فوق الجميع».
 

وفي ذات السياق، تبرأت إدارة مستشفى بنى عبيد المركزي، من خلال خطاب رسمي تم إرساله إلى رئيس أمانة المراكز الطبية المتخصصة، لبيان حقيقة الصور المتداولة عبر السوشيال الميديا، للطفل «ثروت محمد ثروت» حول مثوله أمام المستشفى وعدم استقباله.


وأوضحت المستشفى خلال خطابها الذى حصلت «بوابة أخبار اليوم» على صورة منه، أن أفراد الأمن شاهدوا الطفل أمام باب المستشفى وشخص يقوم بتصويره، وعندما توجه إليهم أفراد الأمن وطلبوا منهم الدخول رفضوا وفروا هاربين مستقلين «توك توك»، بعدما علموا بقدوم الشرطة.


وأشارت المستشفى في خطابها، أن الغرض من هذه الأخبار الكاذبة تأليب الرأي العام عبر شبكات الانترنت، والحقيقة أنها ليس لها أساس من الصحة.


 

ترشيحاتنا

معرض التعليم

إصدارات أخبار اليوم