روسيا 2018| النهائي بين فرنسا وكرواتيا.. ماذا يقول التاريخ؟

لاعبي فرنسا
لاعبي فرنسا

فازت بالأمس كرواتيا على المنتخب الانجليزي، وانتصرت فرنسا أمس الأول على المنتخب البلجيكي، ليلتقي المنتخبين في النهائي، وحانت الآن اللحظة الأهم في البطولة.

هذا النهائي سيكون الثالث في تاريخ فرنسا، والأول في تاريخ كرواتيا في كأس العالم، ولكنه لن يكون اللقاء الأول بين الفريقين، حيث التقى الفريقين في مناسبتين رسميتين منهم واحدة بنهائيات كأس العالم وثلاثة وديات من قبل.

كانت أولى لقاءات المنتخبين عام 1998 في نصف نهائي كأس العالم، الذي أقيم وقتها على أرض الديوك، وفازت الديوك وقتها بهدفين لهدف أحرزهم ليليان تورام لفرنسا، ودافور سوكر لكروتيا، وفي هذا الوقت فازت فرنسا بالنهائي أيضا أمام البرازيل لتحصد لقب البطولة الوحيدة في تاريخها.

أما اللقاءين الثاني والثالث فكانا في عامي 1999 و2000، في وديتين فازت فرنسا فيهما بثلاثية نظيفة ثم ثنائية من دون رد.

ثم عاد الفريقين للمواجه في البطولات الرسمية من جديد عام 2004 بدور المجموعات لبطولة أمم أوروبا، التي أقيمت وقتها على أرض البرتغال، وخرج اللقاء وقتها بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق وأحرزهم إيغور تودور "عن طريق الخطأ"، وتريزيجيه للديوك مقابل هدفي ميلان راباييتش ودادو برشو لنظيره الكرواتي.

كانت أخر لقاءات المنتخبين عام 2011 وديا، في اللقاء الذي انتهى بالتعادل السلبي من دون أهداف.
 

ترشيحاتنا

معرض التعليم

إصدارات أخبار اليوم