«شعراوي» يوضح أخر تطورات برنامج تنمية الصعيد 

اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية
اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية

قال اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، إنه تم  الانتهاء من طرح مشروعات المرحلة الأولى من برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، والذي يجري تنفيذه بمحافظتي سوهاج وقنا،بتمويل حوالي مليار و700 مليون جنيه وفق إجراءات دليل التشغيل للبرنامج.

وأوضح الوزير، أن البرنامج ممول جزئيا من البنك الدولي بقرض قيمته 500 مليون دولار ومساهمة إضافية من الحكومة المصرية بحوالي 457 مليون دولار على مدار 5 سنوات.

وأشار الوزير، إلى أنه تم الموافقة على الخطة المقترحة لمشروعات العام المالي 2018 /2019 بعد اعتمادها من جانب المجلس الاقتصادي والتي تزيد قيمتها على 3 مليارات جنيه لمشروعات التنمية الاقتصادية وخلق فرص عمل وإنشاء وتطوير عدد من الأسواق وتطوير مناطق صناعية وإنشاء مناطق استثمارية ولوجيستية ومشروعات للمياه والصرف الصحي والطرق.


وأضاف الوزير، أن هناك بعض المشروعات التي كانت متوقفة في المحافظتين (سوهاج وقنا) والتي تم تنفيذها بنسبة 70% خاصة في الصرف الصحي ومنها قفط ونقادة وتوقف منذ 2011، مضيفا أن المشروعات الخاصة بالمرحلة الأولى والتي تم ضخ حوالي ملياري جنيه لها ستقوم بإحياء مشروعات أخرى بحوالي 25 مليار جنيه بالمحافظتين، ويوفروا حوالي 6 آلاف فرصة عمل.


وأكد اللواء محمود شعراوي، أن وفد البنك الدولي خلال لقائه منذ أيام أشاد بالتقدم الذي شهده البرنامج خلال الشهور الأخيرة، وكشف اللواء شعراوي عن أن الوزارة طلبت الدفعة الثانية من القرض لتحويلها للمحافظتين لتمويل المشروعات التي سيتم تنفيذها في المرحلة الثانية والتي معظمها في التنمية الاقتصادية وخلق فرص عمل عبر سلاسل القيمة وربط المناطق الصناعية بقطاعات اقتصادية أخرى ومناطق لوجيسيتة وربط المحافظتين بمحور البحر الأحمر والمثلث الذهبي وإقليم جنوب الصعيد.


وقال الوزير، إنه من المقرر أن يتم خلال الفترة المقبلة التوقيع على اتفاقية إطارية بين وزارة التخطيط والإصلاح الإداري ومحافظتي قنا وسوهاج؛ لتطوير كافة المراكز التكنولوجية ودورة تقديم الخدمة بدل من 35 إجراء في تراخيص المباني أصبحت 17 إجراء فقط، كما سيتم أيضاَ التوقيع على اتفاقية إطارية بين وزارة التجارة والصناعة ممثلة في الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتنفيذ المشروعات الصناعية والتعدينية من جانب والمحافظتين من جانب آخر، للإشراف على مشروعات ترفيق وتحديث المناطق الصناعية داخل نطاق المحافظتين.
وأكد الوزير، أن هناك العديد من المشروعات القائمة على أرض المحافظتين الآن ومنها تكتل لصناعات الأثاث بغرب طهطا ومنطقة حرف تراثية في نقادة، وإعادة هيكلة المحافظتين.


وأشار إلى أن البرنامج هدفه خلق نموذج للتنمية لمحافظة بالصعيد يمكن تكراره على باقي المحافظات وخلق قيادة محلية قوية وقادرة على العمل وتحمل المسئولية وإدارة المشروعات، مشيرا إلى أن هذا البرنامج هو مشروع مصر لتنمية الصعيد، لافتا إلى ما أكده الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء أن وزارة التنمية المحلية نجحت خلال 6 شهور في إحداث نقلة كبيرة في المشروع على أرض الواقع.


وكشف اللواء محمود شعراوي، عن أنه سيتم كل 3 شهور إصدار تقرير كامل من الوزارة حول ما قامت به وسيتم إعلانه لكافة وسائل الإعلام وإرساله أيضاً إلى مجلس الوزراء.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم