تشديدات أمنية قبل الحكم في أكبر قضية لتجارة الأعضاء البشرية

تشديدات أمنية قبل الحكم في أكبر قضية لتجارة الأعضاء البشرية
تشديدات أمنية قبل الحكم في أكبر قضية لتجارة الأعضاء البشرية

فرضت قوات الأمن، حالة من التشديدات الأمنية المكثفة، حول محكمة التجمع الخامس، قبل أن تصدر محكمة جنايات القاهرة، حكمها اليوم،  في أكبر قضية لتجارة الأعضاء البشرية، والتي تضم 41 طبيبًا وممرضًا.

ومنع الأمن دخول الصحفيين ومراسلي القنوات الفضائية، إلى قاعة المحكمة، لحين صدور قرار من المحكمة بالسماح بالدخول.

يصدر الحكم برئاسة المستشار مدبولي كساب، وعضوية المستشارين رأفت محمد الطيب، وهيثم محمود عبد الرحيم، وبحضور د. محمد حسام الدين ممثل نيابة الأموال العامة، وأمانة سر وائل عبد المقصود وجورج ماهر.

أمر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، بإحالة 41 متهمًا إلى محكمة جنايات القاهرة، بتهمة ارتكاب جرائم نقل وزراعة الأعضاء البشرية، والاتجار في البشر، والتزوير والتربح من أعمال الوظيفة العامة، حيث كشفت تحقيقات فريق نيابة الأموال العامة العليا تحت إشراف المستشار محمد البرلسي المحامي العام الأول لنيابة الأموال العامة العليا، ضلوع مجموعة كبيرة من الأطباء والممرضين في ارتكاب جرائم الاتجار في البشر، ونقل وزراعة الأعضاء البشرية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم